• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«أخبار الساعة»: يوم استثنائي للاعتزاز بتضحيات أبناء القوات المسلحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة أخبار الساعة أن يوم الشهيد بات صفحة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة المشرف.

وقالت تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعبا مواطنين ومقيمين بيوم استثنائي بكل معنى الكلمة هو يوم الشهيد، ففي هذا اليوم الذي بات صفحة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة المشرف يعبر كل أبناء الوطن عن فخرهم واعتزازهم بتضحيات أبناء قواتنا المسلحة الذين لبوا نداء الوطن والواجب وضحوا بأرواحهم من أجل أن تبقى راية الإمارات مرفوعة وخفاقة في ميادين الشرف والبطولة بكل مكان.

وأضافت النشرة، التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان «يوم استثنائي في تاريخ الإمارات المشرِف» أن الإمارات تستيقظ اليوم من أقصاها إلى أقصاها على عرس وطني استثنائي يمثل ملحمة إماراتية فريدة تسطرها القيادة ويلتف حولها شعب دولة الإمارات العربية المتحدة وكل من يقيم على هذه الأرض الطيبة ليبعثوا جميعاً رسالة صادقة خالصة تملؤها أسمى معاني الوفاء والعرفان لشهداء الوطن الأبرار في الميادين العسكرية والمدنية والإنسانية كافة.

وأشارت إلى أنه في هذه المناسبة العزيزة على قلب كل مواطن ومقيم، بل كل عربي ومسلم وجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التحية إلى الشعب الأبي وأبنائنا جنود وضباط وقادة قواتنا المسلحة المرابطين في ميادين الشرف حماية للوطن وإعلاء لرايته ودفاعا عن دولته والتحية إلى جميع أبنائنا وبناتنا العاملين في ساحات العطاء وميادين الواجب كافة الأمنية والمدنية والإنسانية داخل الدولة وخارجها.

وأكدت أن الثلاثين من نوفمبر الذي اختارته القيادة الرشيدة لإحياء ذكرى يوم الشهيد سنوياً ذو دلالة عميقة وبالغة الوضوح على وفاء القيادة وإخلاصها لأبنائها.. وان هذا الأمر ليس بجديد على قيادتنا الرشيدة التي عبرت عن وفائها لأبنائها في الكثير من المواقف والمناسبات، وهو نهج اعتمده الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأوضحت أن رسالة الوطن في هذا اليوم الاستثنائي لا تقتصر على توجيه تحية إجلال وإكبار إلى أرواح شهدائنا الأبطال فقط بل تمتد إلى ترسيخ وتعزيز قيم اللحمة الوطنية الفريدة المتجذرة في عمق نسيج المجتمع الإماراتي حيث تقف قيادتنا الرشيدة اليوم وخلفها كل مكونات المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين على قلب رجل واحد ليشدوا أزر ذوي الشهداء وأسرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا