• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تفاعلاً مع مبادرة محمد بن راشد «الإمارات لصلة الأيتام والقُصّر»

الجمعيات الخيرية تتنافس على رعاية الأيتام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أعلنت مجموعة من الجمعيات والخيرية والإنسانية بدبي، عن تنفيذ مجموعة من الأنشطة والبرامج الرمضانية لتلبية احتياجات ورعاية ودعم الأيتام وتمكينهم من الارتقاء والتطور والمساهمة الفاعلة في المجتمع، مشيرة إلى تنفيذ فعاليات لمشاركة الطفل اليتيم أنشطته للمساهمة في تكوين خصائصه الفكرية ليكون راضيا برعاية المجتمع آملاً في مستقبل يحمل له الفرح والسعادة في دولة تحرص على توفير الحياة الكريمة لجميع أبنائها.

وتفاعلت هذه الجمعيات، مع مبـادرة «الإمارات لصلة الأيتام والقُصّر» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بتنفيذ مجموعة من البرامج الترفيهية والاجتماعية لمصلحة الأيتام خلال شهر رمضان المبارك.

وأكد عدد من المسؤولين بالجمعيات أن المبادرة عمل خيري وإنساني له مردود كبير على كثير من الأطفال الأيتام والقصر وعلى أسرهم، مشيرين إلى أنها تدخل الفرحة على قلوب هذه الفئة الغالية على قلوب المجتمع، داعين مختلف شرائح المجتمع والمحسنين والشركات، إلى التفاعل مع المبادرة وتقديم الدعم المادي والمعنوي لها، لتواصل دولة الإمارات مد يد العون والعطاء.

وقال عابدين طاهر العوضي، المدير التنفيذي لجمعية «بيت الخير» إن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ترسم لنا نحن العاملين في العمل الخيري والإنساني منهج عمل متكاملا، للنهوض بالفئات الأضعف في المجتمع، لتأهيلها ودعمها بما يعزز دورها في نهضة المجتمع الإماراتي، الذي تأسس على التكافل والتضامن والتعاون المثمر البناء من أجل بناء مستقبل مشرف، يساهم في صناعته الجميع وينعم بمكتسباته الجميع، في ظل قيادة استثنائية قدمت نموذجاً نفخر به في الأداء والعطاء الحضاري والإنساني الرفيع.

وأضاف: لقد طرحت المبادرة برنامجاً متكاملاً للنهضة بهذه البراعم الناشئة من أيتام وقصّر، الذين غاب عنهم عائلهم الذي كلف بهم، لينتقل هذا التكليف إلى مجتمع متكافل، يدرك قيمة الإنسان ودوره في التنمية، وتتصدى قيادته الرشيدة لرعاية هؤلاء الأبناء والبنات، من خلال برامج ومبادرات منهجية، ليكونوا ذخراً للنهضة الجديدة التي تستعد لها الإمارات، وهي تحجز مكانها المرموق على خريطة المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض