• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

دوائر ومؤسسات الغربية تحيي ذكرى الشهيد بدقيقة صمت ودعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

شاركت مختلف دوائر ومؤسسات المنطقة الغربية في إحياء ذكرى يوم الشهيد من خلال الوقوف دقيقة صمت تخللها الدعاء لأرواح الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل رفعة الوطن وشموخه، حيث نظم ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، بمشاركة مختلف الدوائر والمؤسسات العاملة في المنطقة الغربية فعالية تنكيس العلم، والاحتفاء بيوم الشهيد من خلال توجيه تحية إجلال وإكبار لأرواح وتضحيات شهداء الأمة، في تمام الساعة 11.30 تخللها دقيقة صمت دعاء لأرواح الشهداء الطاهرة، أعقبها رفع العلم الإماراتي بالتزامن مع عزف النشيد الوطني.

وأكد المشاركون في فعالية الاحتفاء بيوم الشهيد وأهالي المنطقة الغربية أن هذا اليوم يمثل ذكرى غالية على نفوس الجميع يجب أن نحتفي بها تقديراً وإجلالاً لتضحياتهم.

ويؤكد سلطان زايد المزروعي من المنطقة الغربية، أن الشهداء يستحقون كل التقدير والاحتفاء بذكراهم العطرة لما قدموه للوطن من تضحيات، أسهمت ولاتزال في رفع راية الدولة خفاقة في كل الميادين.

ويشير حمد سالم الهاملي مدير إدارة العلاقات العامة ببلدية المنطقة الغربية إلى أن إحياء ذكرى يوم الشهيد، هي اعتراف وتقدير منا لهؤلاء الكوكبة الذين ضحوا بأنفسهم من أجل هذا الوطن الغالي الذي يجب أن نفديه بأغلى ما نملك. واعتبر الهاملي أن اليوم ترتسم في ربوع وطننا الغالي أبهى صور الوحدة الوطنية وقيمها النبيلة الخاصة بتخليد ذكرى شهدائنا الذين جادوا بأرواحهم في ميادين الشرف دفاعاً عن الحق والعدالة، مؤكداً أن هذه التضحيات ستظل خالدة في الأذهان تتوارثها أجيال وراء أجيال عرفاناً وتقديراً لهذه التضحيات التي أشعلت الدرب وقدمت دروساً وعبر لبذل كل ما هو غالٍ ونفيس للحفاظ على الوطن وحماية مكتسباته.

وقال عبد العزيز الحمادي مسؤول مكتب العمل والعمال في المنطقة الغربية: يوم الشهيد هو يوم غال في نفوس جميع أبناء هذا الوطن كونه يعكس مدى تلاحم أبناء الوطن، ووقوفهم خلف قيادتهم الرشيدة التي لا تنسى تضحيات أبنائها ويعتبر تخليد ذكرى الشهيد من كل عام هو اعتراف بمدى اهتمام الدولة وتقديرها واعتزازها بتضحيات أبنائها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا