• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

مخطط لمصادرة أراض فلسطينية قرب بيت لحم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

القدس المحتلة (الاتحاد) حذرت حركة «السلام الآن» اليسارية الإسرائيلية، من أن حكومة الاحتلال تخطط لمصادرة أراضٍ فلسطينية قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية. وقالت الحركة في بيان صحفي امس الأربعاء، إن المحكمة الإسرائيلية العليا ستعقد جلسة استماع بشأن الالتماس الذي تقدمت به «السلام الآن» مع أصحاب الأراضي الفلسطينيين بالقرب من بيت لحم، حول هدم 17 وحدة استيطانية بنيت على أراضيهم في البؤرة المعروفة بـ «ديرخ هعافوت». وأضافت الحركة المتخصصة بمراقبة التحرّكات الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، أن «السلطات الإسرائيلية تطلب من المحكمة السماح فعلياً بمصادرة الأراضي الخاصة للفلسطينيين من أجل تجنب هدم الوحدات الاستيطانية». وأشارت إلى وجود «حيل قانونية» قد تسمح بمصادرة هذه الأراضي، لافتة إلى أن البؤرة الاستيطانية غير القانونية «ديرخ هعافوت» أنشئت في عام 2001 على الأراضي التي كانت تعتبر آنذاك بملكية خاصة، واليوم تحتوي على نحو 60 وحدة استيطانية. وبينت الحركة، أن السلطات الإسرائيلية أعلنت العام الماضي، وبعد معركة قانونية طويلة، أن هذه الأراضي هي ملك للدولة، استناداً إلى التفسير الإسرائيلي للقانون العثماني، بحيث ترى السلطات أنها تمتلك صلاحية مصادرة الأراضي المزروعة التي لم تستخدم لعدة سنوات من قبل أصحابها، وعليه فإنها تصبح ملكاً للدولة. وأشارت إلى أن بعض الأراضي التي بنيت البؤرة عليها لم يكن من الممكن إعلانها كأراضي دولة لأنه كان من الواضح أنه قد تم زراعتها، وعليه فإن البيان ترك 17 وحدة استيطانية بنيت بشكل كامل أو جزئي على أراض فلسطينية خاصة. وقالت الحركة «السلطات الإسرائيلية طلبت من المحكمة تأجيل جلسة الاستماع لعدة أشهر حتى يتسنى مراجعة الاقتراح الذي قدمته بلدية مستوطنة«غوش عتصيون»، ويقضي الاقتراح بإعادة تشكيل وتوزيع وتوحيد وتقسيم المنطقة، وهذا يوحد مجموعة من الأراضي، ويسمح بتبادل الأراضي بين أصحابها. وبهذه الطريقة، فإن المستوطنين يحصلون على أراضي الفلسطينيين الخاصة وأصحابها الأصليين (الفلسطينيين) سيتم تعويضهم بقطع أراض مجاورة.وهذا هو في الواقع مصادرة بحكم الأمر الواقع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا