• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  10:49     إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر بكنجهام وطرق أخرى محيطة بالمحطة         10:51    سفارة الدولة في لندن تدعو المواطنين إلى الابتعاد عن مناطق التجمعات القريبة من قاعة الحفلات في مدينة مانشستر التي شهدت الليلة الماضية حادث تفجير أوقع22 قتيلا و59 جريحا ،للاتصال في حال الطوارئ على السفارة 00442075811281        10:57     التلفزيون السوري: انفجار سيارة ملغومة بمدينة حمص وتقارير عن قتلى وجرحى         10:58     التلفزيون: الجيش السوري يدمر سيارة ملغومة بها شخصان قرب مرقد السيدة زينب جنوبي دمشق         10:59     الشرطة تتعامل مع عبوة مريبة قرب محطة فيكتوريا كوتش         11:00     شرطة لندن تغلق محطة فيكتوريا كوتش بعد العثور على عبوة مريبة         11:09     مصدر سوري: أنباء عن سقوط قتلى في تفجير سيارة مفخخة وسط حمص         11:25     ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    

البنتاجون: لا تنسيق مع «الحشد الشعبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

واشنطن (أ ف ب)

نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) أمس الأول، وجود أي تنسيق بين الجنود الأميركيين الذين أرسلهم لتوه إلى قاعدة «التقدم» العسكرية في قاعدة الحبانية الجوية بالرمادي في محافظة الأنبار العراقية، وبين «بضع عشرات» من عناصر ميليشيات «الحشد الشعبي» الشيعية موجودين في هذه القاعدة في مهمة «ارتباط» مع الجيش العراقي.

وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ستيفن وارن: «ما من تفاعل بين العسكريين الأميركيين الـ 450 وعناصر الميليشيات الشيعية في قاعدة التقدم»، مؤكدا أن عدد هؤلاء العناصر قليل ولا يزيد على «بضع عشرات على الأكثر».

وأضاف: «لا توجد وحدات من الميليشيات الشيعية في التقدم، هناك بعض الأفراد الذي يعملون هناك، يؤدون مهمة أشبه بمهمة ارتباط، وهم عناصر في ميليشيات شيعية». وتابع: «إنها مجموعة صغيرة بضع عشرات من الأفراد ليست وحدة»، مشيرا إلى أن هؤلاء العناصر «يؤدون مهمة ارتباط مع ممثلي الحكومة العراقية الموجودين في التقدم».

وشدد وارن على أن «القوات الأميركية ليس لديها أي تفاعل مع هذه المجموعة الصغيرة من عناصر الميليشيات الشيعية».

وأضاف: «كانت هناك في وقت ما وحدات من الميليشيات الشيعية في قاعدة التقدم، ولكن أحد شروطنا للذهاب إلى هناك كان مغادرة هذه الوحدات القاعدة الجوية».

وعقب سقوط الرمادي بيد «داعش»، أذن الرئيس الأميركي باراك أوباما بنشر 450 جنديا أميركيا إضافيا في العراق لتسريع وتيرة تدريب القوات العراقية، وقد تمركز هؤلاء الجنود في قاعدة «التقدم» الجوية في قاعدة الحبانية الواقعة على بعد 40 كلم من الرمادي.