• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سمعنا وأطعنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

لا أحب ولا أحبذ السؤال عن حكمة الصيام أوالصلاة أو أي فريضة - لا يصح أبداً وليس بأدب مع الله أن نسأل: لماذا فرض الله الصيام أو الصلاة أو الزكاة - وليس من الأدب مع الله عز وجل أن نحبب الصيام والصلاة والزكاة إلى الناس بذكر فوائدها الصحية والنفسية، وأن الصيام يقي من الأمراض، وأن الحركات في الصلاة تساعد على كذا أو كذا، وأن الزكاة تكافل، وغير ذلك - يكفي أن الله تعالى فرض علينا الصيام والصلاة والزكاة، وما علينا إلا السمع والطاعة والامتثال - فليس لمؤمن ولا مؤمنة الخيرة إذا قضى الله ورسوله أمراً.. السؤال عن الحكمة، والسؤال (لماذا؟)، لا يجوز ولا يصح في أمر الله عز وجل - بل سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير.

شمسة - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا