• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

«القارة الصفراء» في ضيافة أبوظبي

«لؤلؤة الشرق» مدينة استثنائية في استضافة الأحداث العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

نجحت العاصمة الإماراتية أبوظبي «لؤلؤة الشرق» في تعزيز علاقة الرياضة الإماراتية مع المنظمات الدولية والقارية، وذلك من خلال استضافتها العديد من الأحداث الرياضية المهمة. وبما أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى في الدولة والعالم، فقد كان لها النصيب الأكبر من المساهمات في تنظيم الكثير من البطولات، والمؤتمرات، والمنتديات.

وفرضت أبوظبي نفسها كعاصمة للرياضة الآسيوية والعالمية في الكثير من المناسبات، فلم يأت إسناد كأس أمم آسيا لها وفوز ملفها بأغلبية كاسحة من فراغ، خاصة أن نسخة 2019 ستكون الأولى من نوعها التي يرتفع فيها عدد الدول المشاركة إلى 24 دولة، بزيادة 50% من عدد الدول المتأهلة عن النسخة الأخيرة التي استضافتها أستراليا.

ولم يكن فوز أبوظبي باستضافة كأس العالم للأندية في نسختي 2017، و2018 وليد الصدفة، ولكن لأنها قدمت لجمهور كرة القدم أفضل نسختين في تلك البطولة العالمية عامي 2009، و2010 بشهادة الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وكل من حضر المنافسات، واللاعبين والفرق والحكام والجماهير أنفسهم.

ففي نسخة 2009 خطفت أبوظبي، ومعها بيب جوارديولا، صدارة عناوين الصحف العالمية، وتصدرت نشرات الأخبار، والبرامج الرياضية حول العالم، عندما شهدت تتويج البارسا بلقب مونديال الأندية، وكان اللقب هو السادس في غضون أشهر للمدرب الصاعد في هذا الوقت بيب جوارديولا، الذي تناقلت وكالات الأنباء والصحافة العالمية صورته وهو يبكي وعنونت ذلك بـ«دموع المجد في أبوظبي».

وفي نهاية العام التالي كانت لؤلؤة الشرق في قلب المشهد الكروي العالمي، وقبلة الساحرة المستديرة لدى كل عشاقها، عندما تحدث عنها النجم الهولندي ويسلي شنايدر، الموجود مع فريق إنتر ميلان في بطولة كأس العالم للأندية. وأشاد النجم الهولندي بقدرات العاصمة التنظيمية، مشيراً إلى أن تلك القدرات تحفز على الإبداع، وإلى أن كل شيء في تلك العاصمة يسير بأفضل صورة، وأن الملاعب والاستادات والمرافق كلها كانت مفاجأة بالنسبة له، لأنها ليست جاهزة وعالية المستوى فقط، ولكنها جميلة وجذابة، وراقية، ومبدعة، وتحفز على العطاء والتميز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا