• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

منتخبنا يضع اللمسات الأخيرة لمواجهة إيرانوتغييرات في الدفاع

«الأبيض» «تفاؤل وثقة وتركيز» قبل24 ساعة من «موقعة الصدارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

بريزبن (الاتحاد)

دخل منتخبنا الوطني، أجواء مباراة ختام مشوار الدور الأول، من كأس آسيا لكرة القدم، لمواجهة المنتخب الإيراني، أحد أبرز فرق البطولة، والمقرر لها مساء الغد على ستاد بريزبن، ويؤدي «الأبيض» تدريبه الأخير مساء اليوم على ملعب المباراة، والذي يشهد وضع اللمسات الأخيرة على الخطة والتشكيلة وطريقة اللعب، وخيمت حالة من التفاؤل على أجواء البعثة التي غادرت الى بريزبن أمس الأول، حيث رافق المنتخب الوطني، أفراد البعثة الرسمية والوفد الإعلامي في رحلة «صعبة»، استغرقت ما يزيد على 5 ساعات، حيث وصل الوفد إلى مطار كانبرا في الساعة العاشرة والنصف صباحاً، قبل أن تقلع الطائرة في الثانية عشر والنصف ظهراً، واستغرقت الرحلة ساعة و45 دقيقة تقريباً، مليئة بـ «المطبات الهوائية»، غير أن أكثر ما أثار استياء البعثة، وكاد أن يسبب أزمة هو تصرف الطيار الذي كان مساراً الانتقادات التي وجهت إلى شركة الطيران الأسترالية «كانتاس»، سواء من الوفد الرسمي، أو حتى من الركاب العاديين الذين رافقونا في الرحلة.

وكان الطيار قد طلب بمجرد الهبوط من الجميع الالتزام بأماكنهم، وبعدها بدقائق معدودة بمجرد اقتراب الطائرة من المقر المخصص لها لفتح باب الخروج، وقف لاعبي منتخبنا وأفراد البعثة لاستخراج الحقائب، مثلما يحدث في أي رحلة، غير أن «الطيار» رفض حتى هذه الخطوة، ورفض فتح باب الطائرة إلا بعد وصول الشرطة، لأنه بحسب كابتن الطائرة، شاهد في الشاشة الداخلية جلبة وأشخاص يقومون وأيضاً يجلسون خلال الرحلة، وأعتقد أن هناك أزمة من نوع ما أو معركة بين الركاب، دون أن يدري أن هناك وفداً رسمياً مشارك في بطولة كأس آسيا مكون من أكثر من 60 فرداً على الطائرة نفسها.

وأثار ذلك استياء وسخط البعثة أن الجميع ظلوا في مقاعدهم بسبب رفض الطيار فتح أبواب الخروج لفترة تجاوزت 15 دقيقة، رغم توقف الطائرة تماماً، وتركيب البوابة الإلكترونية الخاصة بنزول الركاب ودخولهم إلى صالة الوصول، وسبب هذا التأخير أزمة كادت أن تصل إلى تقديم شكوى رسمية إلى اللجنة المنظمة، لولا التدخل بالاعتذار، لأن الطيار لم يكن على معرفة، بوجود بعثة منتخب ضمن ركاب الرحلة.

وعلى الجانب الآخر، ارتفعت حالة الثقة، وسيطر التفاؤل على الجميع، خاصة بعد استمرار روح الإصرار والتحدي لدى اللاعبين، وهو ما ظهر خلال التدريبات التي أداها المنتخب خلال اليومين الماضيين، منذ الوصول إلى مدينة بريزبن، التي تم تهيئة كل شيء فيها لاستقبال «الأبيض» بشكل طيب، ولكن عاب المدينة الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، وذلك على عكس الطقس المعتدل المائل على البرودة في مدينة كانبرا عاصمة أستراليا، والتي شهدت هطول أمطار بشكل مستمر طوال الأيام التي عاش فيها المنتخب وأداء مباراتي البحرين وقطر.

وأدى منتخبنا تدريبه الأساسي مساء أمس، بمشاركة جميع اللاعبين، بعدما اكتفى الجهاز الفني خلال تدريبات أمس الأول، بجوانب تكتيكية وفنية، بعد رحلة سفر شاقة، حيث بدأ منذ الأمس التحضير الرسمي لخوض المباراة، وشارك في المران الجاد الذي خاضه «الأبيض»، جميع اللاعبين دون استثناء. وشهدت تدريبات أمس محاضرتين فنيتين، الأولى بمقر إقامة المنتخب بفندق سوفيتيل بريسبن، ركز خلالها الجهاز الفني على شرح النواحي الفنية ومواطن القوة والضعف في أداء المنتخب الإيراني الذي أخضعه مهدي علي، للرقابة المشددة خلال مبارياته بالبطولة الحالية، ومحاضرة أخرى الهدف منها رفع المعنويات وتجهيز اللاعبين نفسياً لمواجهة صعبة أمام منافس قوي ومرشح للوصول إلى نهائي البطولة من واقع صدارته لآسيا في تصنيف «الفيفا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا