• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ثلاثة قتلى بأعمال عنف طائفي في الجزائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

الجزائر (د ب أ) ـ ارتفعت حصيلة ضحايا تجدد العنف الطائفي بمدينة غرداية جنوب الجزائر إلى ثلاثة قتلى و50 جريحا، بحسب ما ذكره تقرير إخباري أمس.

ونفى وزير الداخلية الجزائري الطيب بلعيز، أمس، ضلوع «أياد أجنبية» في النزاع الطائفي الذي تشهده المدينة .

وقال بلعيز للصحفيين على هامش جلسة خصصت للرد على الأسئلة الشفوية لمجلس الأمة: «ليس هناك أي دليل يثبت تورط أياد خارجية في النزاع بغرداية، بالعكس كل شيء يوحي بأن هذه الأزمة من افتعال أطراف داخلية». وكانت مصادر محلية جزائرية ذكرت أن مصالح الشرطة والدرك عززت تواجدها في المنطقة، علما بأن اشتباكات أمس الأول خلفت قتيلين وعشرات الجرحى إلى جانب وفاة شرطي متأثراً بجروح أصيب بها قبل أسبوعين.

كما أحصت المصالح الطبية في المدينة إصابة 50 شخصاً، بينهم تلاميذ ورجال شرطة ودرك بجروح.

وأكد بلعيز أن الهدوء عاد إلى مدينة غرداية أمس، لكنه أوضح أن عدداً كبيراً من المحال التجارية لايزال مغلقا.

وذكر أن مبادرة رئيس الوزراء للصلح والتقريب بين المالكيين (العرب) والاباضيين، «لم تفشل بل أنها سمحت بوضع عقد تم قبوله من الطرفين».

وخاطب بلعيز سكان مدينة غرداية، وحثهم على «الهدوء والتعقل».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا