• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«البنتاجون»: استهداف البغدادي يتطلب موافقة أوباما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

ذكرت مصادر بوزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» أمس أن تنفيذ غارة دون طيار تستهدف قتل زعيم تنظيم «الدولة الإسلامية بالعراق والشام» المعروف بـ«داعش»، بحاجة لموافقة الرئيس الأميركي باراك أوباما أولا، ولا يمكن تنفيذها دون هذه الموافقة. في حين اعتبر وزير الدفاع الأميركي تشاك هاجل أن المسلحين المتشددين، يمثلون «خطراً» ضد الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة.

وأكدت مصادر «البنتاجون» في تصريح لشبكة «سي إن إن» الإخبارية أن قرار استهداف أبو بكر البغدادي زعيم «داعش»، لا يرجع للقادة العسكريين أو القائمين على العملية بل للرئيس الأميركي فقط. وأوضحت أن وزارة الدفاع الأميركية تقوم حالياً بتحضير لائحة لتوضيح تحت أي الظروف ،يمكنها اقتراح هذه الخطوة وتوصيتها للرئيس أوباما.

من جهته قال وزير الدفاع الاميركي تشاك هاجل خلال زيارة إلى قاعدة بحرية في جورجيا بجنوب شرق الولايات المتحدة «لن نخدعكم حيال هذا الأمر، ولا يجوز أن ينخدع أحد في الكونجرس بهذا الخصوص، المتشددون يشكلون خطراً على بلادنا». وأضاف أن المتشددين وخصوصاً التابعين لـ«الدولة الإسلامية» هم «قوة متطورة ومتحركة ومنظمة وممولة بشكل جيد وكفوءة»، مضيفا أنهم يمثلون «تهديداً لحلفائنا في الشرق الأوسط وأوروبا». (واشنطن - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا