• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مقتل 13 مدنياً و7 عسكريين و157 من «داعش» في معارك العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

أعلنت القيادة العسكرية في العراق، أمس، أن القوات الأمنية تمكنت خلال الساعات الـ48 الماضية من قتل 157 من عناصر «داعش»، وتنفيذ 132 طلعة جوية لقصف مقار وتجمعات ومعسكرات التنظيم في قواطع العمليات العسكرية في الموصل بنينوى، وتكريت بصلاح الدين، والأنبار، والحلة في بابل، وبعقوبة بديالى. في حين أسفر انفجار دراجة نارية مفخخة في كركوك، وقصف بقذائف الهاون في جرف الصخر بمحافظة بابل، وقصف حكومي استهدف محافظة الأنبار، عن مقتل 13 مدنياً، وجرح 33 آخرين، فيما قتل 7 جنود، وأصيب 6 بهجوم مسلح في الرمادي.

وقال الفريق قاسم عطا المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، في بيان صحفي: «بلغ عدد الطلعات الجوية في قواطع العمليات العسكرية في الموصل وبعقوبة والأنبار وصلاح الدين وشمال بابل خلال الساعات الـ48 الماضية 132 طلعة، استهدفت تجمعات وأوكار ومعسكرات داعش، وأدت إلى مقتل 157 من عناصر التنظيم، وتدمير عشرات العجلات العسكرية». وأضاف أن القوات العراقية باتت قريبة من تطهير مدينة تكريت من داعش، بعد أن أحكمت سيطرتها على مداخلها.

من جهة أخرى ذكرت شرطة محافظة ديالى أن 3 من تنظيم «داعش» قتلوا برصاص القوات الأمنية في أحد البساتين التابعة لمنطقة الصدور شمال شرق بعقوبة، بينهم المسؤول العسكري ومخطط اقتحام مقر الفيلق الثاني في الصدور عبد المجيد كامل، وهو أحد ضباط الجيش السابق، في إحدى منشآت التصنيع العسكري. وأضافت أن القوات الأمنية، التابعة لقيادة عمليات دجلة تساندها مجاميع من أبناء عشائر ناحية السعدية، سيطرت على الطريق الرئيس الرابط بين الناحية وقضاء خانقين.

وفي كركوك أسفر انفجار دراجة نارية كانت مركونة بالقرب من محطة تعبئة في حي «واحد حزيران» جنوب غرب المحافظة عن إصابة 8 أشخاص، بينهم 3 من الشرطة بانفجار، وألحق الانفجار أيضاً أضراراً مادية بعدد من السيارات القريبة. في بابل تعرضت مناطق سكنية من ناحية جرف الصخر شمال غرب الحلة فجر أمس، لقصف بقذائف الهاون، أسفر عن جرح 5 مدنيين، وإلحاق أضرار مادية بالعديد من المنازل واشتعال النيران فيها.

وفي محافظة الأنبار أعلنت قيادة عمليات الأنبار مقتل 7 من الجيش، وإصابة 6 آخرين في هجوم مسلح، استهدف نقاط تفتيش وثكنات عسكرية شمال الرمادي. كما شهدت الأنبار أمس مقتل وإصابة 13 مدنياً، وإصابة 20 آخرين، بينهم عدد من الأطفال والنساء، جراء القصف الحكومي الذي طال أحياء الجغيفي، جبيل، الأندلس، والبزازرة شرق وجنوب ووسط المدينة. (بغداد - الاتحاد، وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا