• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«دمي لوطني» تواصل استقبال المتبرعين في يومها الثاني بالقرية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

انطلقت أمس، حملة «دمي لوطني» برعاية من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، وذلك بالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني، وتستمر حتى اليوم في مقرها بالقرب من بوابة الثقافة بالقرية العالمية بدبي.

وكانت الحملة التي تقام للعام الخامس على التوالي وأطلقتها هيئة الصحة بدبي، وخدمة الأمين، وصحيفة الإمارات اليوم، والقرية العالمية قد أنهت جولاتها التوعوية في كل من هيئة كهرباء ومياه دبي، ومحاكم دبي، وبلدية دبي، ووزارة الصحة بدبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، وجمارك دبي، وديوان سمو الحاكم، ونخيل ومجمع ند الشبا الرياضي، في إطار تثقيف المتبرعين من المواطنين والمقيمين حول أهمية التبرّع بالدم، وتوعيتهم بفوائده وشروطه، لتبدأ بالأمس حملتها الرئيسية في استقبال المتبرعين على مدى 3 أيام في القرية العالمية. وأكد متحدث من المكتب الإعلامي لخدمة الأمين أن حملة «دمي لوطني» تعزز ارتباط مختلف أفراد المجتمع ببعضهم كبادرة إنسانية ترسخ مبادئ التطوع والتكاتف والتعاون لمساعدة الآخرين، موضحاً أن الحملة تسهم في توعية المهتمين بأهمية التبرع وفوائده الصحية على الجسم، داعياً الجمهور إلى التوجه إلى التبرع والمشاركة في هذا النداء الوطني والإنساني لاسيما مع تزامنه مع يوم الشهيد واليوم الوطني الـ45 للإمارات، ليكون ذلك بمثابة رد الجميل والعرفان لمن قدموا حياتهم فداء للوطن.

وأضاف: أن الحملة تعزز ثقافة التبرع وتسهم في عمليات نقل الدم، وتنقذ حياة المرضى والمصابين بالثلاسيميا ومصابي الحوادث وحالات السرطان والأمراض المزمنة والعمليات الجراحية، وبذلك تتكاتف الأيدي لتوفير الدعم اللازم للمستشفيات بشكل مستمر تفادياً لحدوث نقص في وحدات الدم.

وأوضح أن التبرع يبدأ من الساعة الخامسة عصراً وحتى 11 مساءً في خيمة مكيفة ومجهزة توفر الراحة للمتبرعين مع مكان مخصص للنساء، وتحت إشراف فريق طبي من هيئة الصحة بدبي ووفق معايير عالمية صحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا