• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بأقلام القراء

تأهلنا بعد 18عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

حصة القمزي

بعد ثمانية عشر عاماً منتخبنا يتأهل بجدارة واستحقاق لدور الثمانية، بعد سنوات طويلة يأتي هذا التأهل بأقدام جيل ننتظر منهم الكثير، على الرغم من الأداء المقنع والفوز الكبير على بطل الخليج، لم يقدم كل ما لديه أمام البحرين، ولم نقل إن الهدف المبكر خدعنا، فالهدف المبكر قد يكون في أغلب الأحيان سبباً في الخسارة، ولنا في العديد من المباريات عبرة، لكن وبعد هدف التعادل البحريني، جاء الهدف العكسي في الوقت الذي كنا نحتاج فيه إلى هدف من أجل العلامة الكاملة.

منتخب الذهب يتأهل كأول منتخب عربي إلى دور الثمانية، ونملك ثاني أقوى هجوم حتى الآن بعد صاحب الأرض، والطلياني الصغير (علي مبخوت) صاحب أسرع هدف في تاريخ البطولة، ينافس حالياً على لقب هداف البطولة بثلاثة أهداف، بعد دردور «النشامى» صاحب «السوبر هاترك» في مرمى «الفدائي». ولو عدنا بالتاريخ إلى الوراء، فلم يسبق لمنتخبنا أن سجل أكثر من 6 أهداف في دور المجموعات، وها هو يسجل 6 أهداف في مباراتين، وتبقى مباراة أخيرة أمام إيران، ويقترب من تسجيل رقمٍ جديد لمشوار الإمارات في البطولة، علماً بأن هذا الجيل لم يخسر في التصفيات وحتى اللحظة في النهائيات، وبإذن الله تستمر انتصاراتهم.

المباراة القادمة لن تكون أسهل من المباريات السابقة، والعلامة الكاملة هي هدفنا وهدف المنتخب الإيراني، ولأننا نعشق المراكز الأولى، فلن يرضينا إلا التأهل بالعلامة الكاملة وتصدر المجموعة.

ما حدث في آخر دقائق مباراتنا مع البحرين يستحق أن نتوقف عندهُ قليلاً، فجميعنا كنا ننتظر ردة فعل ماجد ناصر المعتادة في أي التحام، لكنهُ أظهر العكس ووقف وقفة قائد، وقام بتهدئة اللاعبين ليوفي بوعده للكابتن مهدي وجماهير الإمارات، يستحق أن نشيد به عندما فعل الصواب، فنحنُ لسنا ضد أشخاص بل ضد سلوكيات.. فشكراً للكابتن ماجد.

أخيراً..

يقول فينس لومباردي: «الفرق بين الناجح وبين غيره ليس نقص القوة أو المعرفة، بل بالأحرى هو نقص في جانب الإرادة»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا