• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

روماريو يطالب بسجن مسؤولي الاتحاد البرازيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

طالب النجم البرازيلي السابق روماريو الفائز بمونديال 1994 والنائب حالياً في البرلمان بسجن مسؤولي الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بعد الخسارة المذلة أمام ألمانيا 1-7 في نصف نهائي كأس العالم. واتهم روماريو الاتحاد البرازيلي بالضلوع في الفساد لأن الأندية تنتخب نفس المسؤولين منذ أعوام. وقال روماريو في رسالة نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي «كرة القدم البرازيلية تتدهور منذ أعوام بسبب مسؤولين لا يملكون موهبة التعامل مع الكرة»، مضيفاً «يجلسون في الأماكن الفخمة ويتمتعون بالملايين التي تدخل حساباتهم».

ودافع روماريو عن اللاعبين والمدرب، واعتبر انهم لا يلاموا على هذا التدهور الرياضي. واعتبر الهداف السابق أن رئيس الاتحاد جوزيه ماريا مارين ونائبه ماركو بولو دل نيرو اللذين سيستلمان منصبيهما في 2015 «يجب أن يكونوا في السجن».

وانتقد روماريو انفاق 11 مليار دولار على البطولة بقوله «سيغادر منتخب آخر بكأس البطولة، وستبقى لنا الملاعب التي تم إنشاؤها بكلفة باهظة جداً، لانها كأس العار». (برازيليا - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا