• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«المانشافت» يحطم الأرقام القياسية بـ«السبعة التاريخية»

«البرازيل 2014» تعادل «فرنسا 98» في نصف النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

علي الزعابي (أبوظبي)

تستمر بطولة كأس العالم بالبرازيل في تحقيق الأرقام القياسية في كل يوم وفي كل دور من أدوارها النهائية هناك رقم جديد يحطم، وتاريخ يكتب وآخر يمحى، بطولة البرازيل 2014 وصلت إلى محطتها الأخيرة بالمباراة النهائية، التي ستشهد نهائي مثير بين التانجو والمانشافت، فيما سيواجه صاحب الأرض السيلساو الطواحين الهولندية على المركز الثالث والرابع.

وقبل النظر في المباراة النهائية ومباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، لابد لنا من العودة إلى النتائج التي انتهى عليها دور نصف النهائي، ألمانيا تتغلب على البرازيل 7-1 والأرجنتين تتعادل مع المنتخب الهولندي سلبياً وتنتصر بركلات الترجيح.

وبعد تسجيل 8 أهداف في الدور نصف النهائي، تعود بطولة 2014 للمنافسة مرة أخرى بعدد الأهداف والأمل بتحطيم أكبر عدد أهداف سجل في مونديال 98 بعد زيادة العدد إلى 32 منتخباً، إلا أن هذه المرة البطولة البرازيلية لم تحطم رقم دور نصف النهائي، وإنما تعادلت مع بطولة 98 بواقع 167 هدفاً ليتبقى مباراتان في هذه البطولة تحددان ما إذا كانت البرازيل 2014 قادرة على تحطيم الرقم القياسي في أكبر عدد من الأهداف بالبطولة والمسجل باسم فرنسا 98، وسجل في مونديال 2010 حتى دور الأربعة 137 هدفاً، وفي مونديال 2006 حتى دور الأربعة 141 هدفاً، وفي مونديال 2002 حتى دور الأربعة 154 هدفاً.

وبالحديث حول الأرقام القياسية، فلابد لنا من تذكر مباراة الأرقام القياسية في هذه البطولة، في 90 دقيقة بين ألمانيا والبرازيل حقق بها الألمان العديد من الأرقام القياسية التي تحطمت، كما تحطم الحلم البرازيلي بعد المباراة، فتسجيل 7 أهداف في مباراة نصف النهائي تعد المرة الأولى في تاريخ بطولات كأس العالم، حيث لم يسبق لأي منتخب أن سجل هذا العدد من الأهداف في مباراة واحدة وبنصف النهائي، إضافة إلى أن مجموعة الأهداف بلغ 8 أهداف وهو مجموع لم يحدث نهائياً في تاريخ بطولات كأس العالم بدور نصف النهائي، وبما أن المباراة أقيمت في الدور نصف النهائي إلا أن هذه الخسارة تعد الأكبر والأسوأ في تاريخ البرازيل بكأس العالم، وكذلك فإنها أكبر خسارة تلقاها المنتخب البرازيلي على أرضه في تاريخه وهي أيضاً أكبر خسارة تلقاها صاحب الأرض ومستضيف البطولة في تاريخ كأس العالم. وبالفوز الذي تحقق على البرازيل وتأهل المنتخب الألماني حطم منتخب المانشافت الرقم القياسي لعدد مرات اللعب في المباراة النهائية، وعددها 8 بعد الشراكة، التي استمرت 16 عاماً منذ عام 98، ومن ثم الوصول معاً إلى نهائي 2002.

بطل الهدافين

وتمكن كلوزه من تسجيل هدفه الـ 16 في بطولات كأس العالم التي شارك بها أربع مرات، عندما سجل هدفه في مرمى البرازيل ليحطم الرقم القياسي المسجل باسم البرازيلي رونالدو الذي سجل 15 هدفاً في تاريخ بطولات كأس العالم، إلا أن ميراسلوف كلوزه نجح في تحطيم هذا الرقم بتسجيل هدفين بهذه البطولة، فالهدف الأول سجله على المنتخب الغاني في مباراة الدور الأول، وسجل الهدف الثاني على المنتخب البرازيلي في دور نصف النهائي، وفي مونديال 2010 سجل كلوزه أربعة أهداف، حيث سجل هدفاً في مرمى المنتخب الأسترالي في الدور الأول وسجل هدفاً في مرمى المنتخب الإنجليزي بدور الـ 16 وهدفين في مرمى الأرجنتين بدور الـ 8 وفي مونديال 2006 سجل كلوزه 5 أهداف، حيث سجل في شباك المنتخب الكوستاريكي هدفين في الدول الأول، وسجل هدفين أيضاً على المنتخب الأكوادوري في الدور الأول أيضاً وهدف على المنتخب الأرجنتيني في دور الـ 8، وفي مونديال 2002، وسجل كلوزه خمسة أهداف، حيث افتتح تسجيله للأهداف بهاتريك في مرمى السعودية بالدور الأول، وأضاف هدفه الرابع في البطولة على منتخب أيرلندا في الدور الأول، والهدف الخامس جاء على المنتخب الكاميروني في نفس الدور.

الأكثر تسجيلاً

وبعد السباعية الألمانية تصدر المنتخب الألماني أكثر المنتخبات تسجيلاً في هذه البطولة حيث بلغ عدد أهدافه 17 هدفاً، تاركاً المركز الثاني للمنتخبين الهولندي والكولومبي بنفس عدد الأهداف 12، وكان المنتخب الهولندي قدر تصدر قائمة الأهداف منذ بداية البطولة، إلا أنه لم يسجل أي هدف في آخر مباراتين أمام كوستاريكا والأرجنتين، وودع البطولة بركلات الترجيح، كما وصل المنتخب الألماني إلى هدفه الـ 223 في تاريخ مشاركاته بكأس العالم، محطماً الرقم القياسي المسجل للبرازيل بـ221 هدفاً، ويعتبر المنتخب الألماني الأكثر خوضاً لمباريات كأس العالم قبل بداية البطولة أيضاً، واستمراراه الآن في مباراته السادسة بنصف النهائي وتأهله للمباراة السابعة مما يعني بأن المنتخب سينهي البطولة، ولديه في سجله 106 مباريات في تاريخ كأس العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا