• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

«ساحر التانجو» يعاني من «الضغوط الرهيبة»

قدم ميسي تزن 100 كيلو جرام!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

بعد أن خاض ست مباريات في النسخة الحالية لكأس العالم، وبينما معظم آمال الجماهير الأرجنتيني معلقة على كاهله، أصبح النجم الذهبي ليونيل ميسي يشعر بحجم المسؤولية الكبيرة، وأصبح يعاني من الضغوط الرهيبة، حتى أنه أسر لوالده أنه يشعر كما لو أن قدمه باتت تزن 100 كجم.

وبناء على الخطة التي ينتهجها مدرب المنتخب الأرجنتيني أليخاندرو سابيلا فإن ميسي مطالب بالعودة بشكل دائم للمساعدة في الواجبات الدفاعية، ومن أجل ملء الفراغات، وقام بهذه الأدوار بشكل جيد حتى في الأشواط الإضافية عندما لا يكون اللاعبون في حالتهم البدنية التي بدأوا بها.

وحتى قبل بداية هذه البطولة كان المشجعون ووسائل الإعلام الأرجنتينية يتحدثون أن البطولة الحالية هي «كأس عالم ميسي»، وبعد 6 مباريات في البطولة خاضها المنتخب الأرجنتيني، وأربعة أهداف نجح «البرغوث» الأرجنتيني في تسجيلها، وكذلك حصوله على لقب أفضل لاعب في 4 مباريات كان ميسي هو اللاعب الأكثر تأثيراً في منتخب «التانجو» وأحد أفضل اللاعبين في البطولة.

هناك سر وراء هذا المستوى العالي الذي يقدمه ميسي في البطولة، وهو الذي يشارك في كأس العالم للمرة الثالثة، وهذا السر كشفه خورخي ميسي والد اللاعب أمس الأول، عندما قال إنه يتعامل مع كل مباراة، كما لو كانت المباراة النهائية لكأس العالم، وأنه في السابق عندما لم يكن يؤدي بشكل جيد، ويمر بأوقات صعبة كان يشعر بالغضب ويتعرض لبعض الانتقادات، ولكنه أصبح الآن أكثر نضجاً وقدرة على تجاوز هذه الأوقات وبات يلعب بشكل أكثر راحة.

ويقول الصحفي الأرجنتيني ليوناردو فاكيو، والذي يعتبر أحد الذين يؤرخون مسيرة ميسي في الملاعب، إنه ليس من السهل أن يبوح ميسي، بما يدور في عقله أو يكشف عن نواياه ورغباته الداخلية، لذا من السهل معرفة حقيقة مشاعره من خلال والده خورخي، والذي يعتبره صديقه المقرب واستقال من وظيفته في أحد الشركات المملوكة للحكومة الأرجنتينية حتى يلاحق أحلام ابنه في برشلونة الإسباني. وأكد خورخي الذي يعمل حالياً مدير أعمال ابنه أن التتويج بلقب كأس العالم هو هدف مهم يسعى ليونيل لتحقيقه ليس لنفسه فقط، ولكن هو لقب يسعى لإهدائه إلى الأرجنتين، وللشعب الأرجنتيني، وهو يشعر أنه أصبح قريباً من تحقيق هذا الهدف، بعد أن قاد الأرجنتين إلى المباراة النهائية للمرة الأولى منذ 24 عاماً، هو على بعد مباراة واحدة فقط من الكأس الذهبية، خصوصاً بعد المستوى العالي الذي ظهر عليه في هذه البطولة بعد مشاركتين سابقتين ومتواضعتين لم يسجل فيهما سوى هدف واحد. (ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا