• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مقتل 7 جنود ومدنيين بعمليات منفصلة في المدينة

أمن عدن يفشل عملية تفخيخ ونسف قسم شرطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

قتل 5 جنود وأصيب آخرون في هجوم شنته عناصر مسلحة على قسم شرطة البساتين في مديرية دارسعد شمال مدينة عدن، جنوب البلاد، كما اغتال مجهولون جنديين ومدنيين في حوادث متفرقة في المدينة.

وقال شهود عيان لـ»الاتحاد» إن مسلحين ملثمين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة شنوا هجوماً موسعاً فجر أمس على مبنى قسم شرطة البساتين وإن اشتباكات عنيفة استمرت لأكثر من ساعة اندلعت بين المهاجمين والقوة الأمنية المتمركزة في القسم وإن قتلى وجرحى سقطوا في الاشتباكات من الجانبين.

وأفاد القيادي البارز في المقاومة، علي الذيب، أن الهجوم لم يكن يستهدف قتل أفراد الأمن فقط في القسم، وإنما تدميره ونسفه بالكامل، مضيفا «أن المهاجمين انقسموا إلى فرقتين الأولى تهاجم الحراسة والأخرى تقوم بعملية تفخيخه ونصب شبكة متفجرات حول مبنى قسم الشرطة لكن مع صول التعزيزات إلى المقر أفشلت العملية وفرت تلك العناصر مخلفة العبوات الناسفة والمتفجرات خلفها.

وأفاد مدير القسم العقيد،عبدالسلام المنصوري، بأن القوات الأمنية وأفراد المقاومة الشعبية المتمركزين في القسم تمكنوا من صد الهجوم الذي نفذته العناصر الإرهابي، مشيرا إلى أن الهجوم بدأ عقب وصول 3 سيارات تابعة للجماعات الإرهابية فجرا إلى قرب القسم ومحاولة اقتحامه وتفخيخه وتفجيره، إلا أن القوات الأمنية والمقاومة الشعبية التي كانت تحرس المقر اشتبكت مع تلك العناصر وقتلت وإصابة عدد منهم قبل أن تلوذ بالفرار.

وأضاف أن تعزيزات أمنية وأخرى من المقاومة الشعبية وصلت إلى مقر الشرطة لتعزيزه، مضيفا أن قيادة الشرطة والمقاومة اجتمعت لإقرار خطة لفرض الأمن والتصدي لهذي الأعمال الإرهابية، خصوصا وأن هذه العملية الرابعة التي تستهدف قيادة وقسم شرطة البساتين.

وعثرت أجهزة الأمن على جثتي جنديين مرميتين في طريق واصل إلى نقطة العلم الفاصلة بين عدن وأبين.

وقال مصدر في الشرطة لـ«الاتحاد» إن الجنديين القتيلين هما من أفراد المقاومة الذين تم دمجهم في وحدات الأمن مؤخرا ويخدمان في النقطة وعثر على جثتيهما وسط طريق يؤدي إلى منطقة الممدارة بمديرية الشيخ عثمان، عقب انتهاء خدمتهم في الحاجز الأمني.

كما اغتال مسلحون مجهولون مدنيين في مديريتي صيرة والشيخ عثمان، في عمليتين منفصلتين لاذ عقبهما المهاجمان بالفرار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا