• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

ثمن الفوز بجائزة أفضل اتحاد عربي

محمد بن ثعلوب: دعم القيادة وراء تألق الجودو الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 ديسمبر 2016

‬أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، أن فوز اتحاد الجودو بجائزة أفضل اتحاد رياضي عربي في النسخة الأولى لجائزة أفضل العرب، التي احتضنتها مدينة مراكش المغربية أمس الأول وسط حضور مميز، ما كان له أن يتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة لقطاع الشباب والرياضة في الدولة، مبيناً أن هذه الجائزة العربية، مواصلة لتألق الجودو الإماراتي قبل أن يسدل الستار على العام 2016، الذي شهد العديد من إنجازات الرياضية الدولية والإقليمية على مستوى مختلف المنتخبات، حيث سبق له الفوز بجائزة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، 9 مرات متتالية. كما نال شرف أول اتحاد رياضي يحصل على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، ما يؤكد النهج السليم الذي ينتهجه الاتحاد برؤية مستقبلية هادئة وتخطيط سليم يعتمد على النشء كقاعدة لانطلاقاته وإنجازاته.

واعتبر رئيس اتحاد الجودو عقب مكالمة تلقاها من ناصر التميمي الأمين العام للاتحاد، الذي أنابه رئيس الاتحاد في الحفل الذي إقامته اللجنة العليا المنظمة لجائزة أفضل العرب 2016، وشركة إيه يو جي كونسورتيوم لتنظيم الأحداث والفعاليات الرياضية، والتي تتخذ من مدينة مراكش المغربية مقراً لها، أن ما تحقق يضاف لإنجازات الرياضة الإماراتية.

وقال محمد بن ثعلوب الدرعي: لا شك أن الاتحاد يثمن جهود اللجنة المنظمة والجهات المنظمة لجائزة العرب الرياضية ولابد من شكرهم على دعوتهم الكريمة، والجائزة الرياضية العربية فكرة تستحق الإشادة، وتمثل حافزاً لمجلس إدارة الاتحاد وكل العاملين وأنديته الرياضية التي ما زالت تعيش نشوة الفوز ببرونزية ريو دي جانيرو في البرازيل، التي حققها اللاعب الدولي توما في منافسات وزن تحت 83 كجم، والتي كانت الأولى للعرب في الأولمبياد، وقبلها وبعدها الكثير من الميداليات على مستوى منتخبات المراحل العمرية، كذلك الإنجازات التي حققتها رياضة الجودو، ومن بينها ذهبية بطولة آيبيك جراند سلام أبوظبي، والتي حققها اللاعب نفسه ، وقبلها بطولة الجائزة الكبرى التي أقيمت في أبوظبي عده مرات، ضمن أفضل خمس دول في العالم التي تستضيف بطولات الجراند سلام، وهي بجانب الإمارات، فرنسا، أذربيجان، اليابان، وروسيا، والتي تعود مجدداً للإمارات في نوفمبر 2017، بناء على رغبه الاتحاد الدولي للجودو والدول الأعضاء، ثقة بقدرة الإمارات التي تتمتع بالأمن والأمان، وتتوفر فيها منشآت البنية التحتية الرياضية، بجانب جهود مختلف اللجان.

وأضاف: للاتحاد مشاركات مجتمعية عديدة، وكذلك يخدم رياضات أخرى من خلال رياضيين بارزين في المصارعة والجودو، والذين أصبحوا اليوم نجوماً في رياضة الجو جيتسو،‪ ‬وهذا بسبب آليات عمل مجلس الإدارة، مستفيداً من قاعدته العريضة باعتباره أول اتحاد في الدولة وقع اتفاقيات مع وزارة التربية والتعليم ومجالس التعليم المختلفة للتعاون مع مراكز تدريب في المدارس بعد أوقات الدراسة‪ ‬والاتحاد الوحيد الذي لدية دوري للجودو والمصارعة على مستوى المدارس، كما يسعى لعمل دوري للجامعات والكليات في منافسات المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، حيث سبق له المشاركة في بطولة الجامعات للكيك بوكسينج في المغرب وحقق عدداً من الميداليات.

‬وأكد محمد بن ثعلوب أن اتحاد الجودو يواصل برنامج الإعداد من خلال خطة استراتيجية محددة ودقيقة لتأهيل بطل أولمبي لأولمبياد طوكيو 2020 القادم، بعد تألق الجودو الإماراتي في ريو دي جانيرو 2016 في البرازيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا