• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تنتجها دائرة القضاء وتسهم في ترسيخ الثقافة القانونية

أفلام توعوية تعالج ظواهر مجتمعية خطيرة في 60 ثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

خديجة الكثيري (أبوظبي)

خديجة الكثيري (أبوظبي)

حققت الأفلام التوعوية التي تبنت إنتاجها دائرة القضاء في أبوظبي، انتشارا واسعا، في محطات وقنوات عرضها المختلفة، على شاشات التلفزيون، ووسائل التواصل الاجتماعي، واليوتيوب، حتى باتت حديث الناس في مجالس النقاش، لما حملته هذه الأفلام من رسائل هادفة، تبث التوعية وترسخ الثقافة القانونية في العقول، من خلال طرحها لقضايا ملحة وهموم مجتمعية مؤرقة، ومعالجة مباشرة للظواهر السلبية في المجتمع، من خلال مشاهد درامية محترفة تقدم في 60 ثانية فقط.

وأكد الدكتور صلاح خميس الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي، حرص دائرة القضاء في أبوظبي على ترسيخ الثقافة القانونية لكل فئات المجتمع بمختلف شرائحه وما يحتويه من جنسيات وثقافات. ويأتي ذلك من خلال تبني الدائرة لمجموعة من المبادرات والبرامج والخطط والفعاليات التي تنظمها في كل عام وعلى مدار السنة.

تأثير مباشر

وحول مبادرة تنفيذ الأفلام التوعوية الدرامية، أشار الجنيبي إلى أننا ومن خلال البحث والدراسة، وجدنا أن الإعلام المرئي يلعب دورا محوريا في نفوس المشاهدين، فهو يجذب انتباه المشاهد وحواسه من خلال الصورة والصوت والحركة، كما أن المشاهد التلفزيونية الدرامية لها تأثير مباشر وراسخ على المتلقي وهي الوسيلة الأسرع والأسهل للوصول إليه، خاصة ومع تعدد الوسائل الإعلامية لنشر وبث هذه الأفلام.

وأضاف : جاء اختيار شهر رمضان المبارك لبداية عرض الأفلام التوعوية الاجتماعية، لما يحمله هذا الشهر الفضيل من زيادة فترات التواصل والتجمع في الأسرة وبين الأصدقاء، خاصة على موائد الإفطار، فتكون المشاهدة أكبر، وفرص النقاش والتقاط الرسالة أكثر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا