• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

3 طلقات مدفعية في الهواء تحية شرفية لفريق «عزّام»

«أبوظبي للمحيطات» يستعد للإبحار إلى المملكة المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

غادر «فريق أبوظبي للمحيطات» المشارك في «سباق فولفو للمحيطات 2014 - 2015»، مدينة نيو نيوبورت في ولاية رود آيلاند الأميركية، وشرع طاقم الفريق في رحلة الإبحار لعبور المحيط الأطلسي للمرة الثانية في أقل من ثلاثة أسابيع.

وأتم اليخت «عزّام»، وهو من طراز «فولفو أوشن 65»، الرحلة الأولى لعبور المحيط الأطلسي بعد أن قطع 3116 ميلاً بحرياً من البرتغال إلى الولايات المتحدة، على الرغم من الظروف المناخية القاسية على مدى أيام الرحلة.

وبهذا السياق، قال ربان الفريق آيان ووكر، البطل الأولمبي البريطاني الحائز على ميداليتين فضيتين: «سارت الرحلة الأولى لعبور المحيط على ما يرام، ورغم الظروف المعاكسة التي واجهناها إلا أنها كانت مفيدة للغاية بالنسبة لنا، لأنها زودتنا بمعلومات وبيانات قيَمة عن كيفية أداء «عزَام» في المحيطات المفتوحة. لقد قمنا ببعض الإصلاحات، ولم تكن قائمة الأعمال اللازم إنجازها طويلةً عند وصولنا إلى نيوبورت».

وشهدت رحلة عبور المحيط الأطلسي لحظات فريدة من نوعها، بما في ذلك إطلاق ثلاثة طلقات مدفعية في الهواء كتحية شرفية من باخرة «آر إم إس كوين ماري 2» العابرة للمحيطات، والتي تُعد فخر شركة «كونارد لاين»؛ أثناء إبحارهما في المنطقة الجنوبية للمسار المخصص لتجنب الجبال الجليدية.

وأضاف ووكر: «كنا قد أبحرنا لخمسة أيام كاملة دون أن نرى أي قارب آخر، وفجأة ظهرت باخرة «آر إم إس كوين ماري 2» ضمن مسافة 250 ياردة، وتحدثت مع كابتن الباخرة على الراديو؛ ومن ثم أمر بإطلاق ثلاثة طلقات في الهواء كتحية شرفية. واستمتعنا برؤية الجميع على سطح السفينة وهم يلوحون لنا ويلتقطون الصور، وتوجهنا لهم بالتحية والتقطنا الكثير من الصور كذلك. لقد كانت لحظات رائعة بكل المقاييس».

وتناولت وسائل التواصل الاجتماعي هذا الحدث باهتمام كبير، ووصل عدد مشاهدي الفيديو الذي تم تحميله على صفحة «فريق أبوظبي للمحيطات» الرسمية على الفيسبوك إلى أكثر من 26 ألف مشاهد في أقل من أسبوعين، وتفاعل معه نحو 400 ألف شخص. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا