• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

راحة مرضية للأحبابي وعموري والوهيبي يغادر إلى ألمانيا

العين يواجه مونتيكاتيني في أول تجاربه الودية بمعسكره الإيطالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

يخوض العين في السابعة مساء اليوم، التاسعة بتوقيت أبوظبي، المواجهة الودية الأولى له بالمعسكر الإعدادي الخارجي، أمام مونتيكاتيني أحد أندية الدرجة الثالثة، وأخضع زلاتكو مدرب الفريق أمس الأول اللاعبين إلى تدريبات خاصة بتعزيز النواحي البدنية، من خلال الجري حول «الغابة» المحيطة بمدينة مونتيكاتيني تيرم، برغم الجرعة التدريبية «الشاقة» التي نفذها الفريق قبل موعد الإفطار، إلا أن لاعبي العين حرصوا على تنفيذ الخطة التدريبية بتركيز وجدية الأمر الذي منحهم إشادة مدرب الفريق خلال وجبة الإفطار.

وفي إطار متصل أكد رئيس بعثة نادي العين في إيطاليا، محمد عبيد حماد، مشرف الفريق، أن اللاعب علي الوهيبي، سيغادر إلى ميونخ الألمانية خلال الساعات القادمة لمقابلة البروفيسور الذي أشرف على علاجه وذلك تنفيذاً لتوجيهات الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، بهدف الاطمئنان على مدى جاهزيته بعد تعافيه من الإصابة، قبل الانخراط مع زملائه اللاعبين في البرامج التدريبية بمعسكر إيطاليا. وأوضح حماد أن اللاعبين عمر عبدالرحمن وبندر الأحبابي تعرضا إلى نزلة البرد، بسبب تغيير المناخ، ما دفع الجهاز الطبي ليمنحهما راحة عن التدريبات لمدة 48 ساعة سيستأنفان بعدها برامجهما التدريبية بصورة اعتيادية.

وبدوره قال لاعب فريق العين، علي الوهيبي: أتطلع إلى الانخراط مع زملائي اللاعبين خلال مرحلة الإعداد الحالية، بعد أن ابتعدت الموسم الماضي عن الفريق بداعي الإصابة، وتلقيت العديد من الأسئلة عن موعد عودتي، وأود أن أشكر مجلس الإدارة برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، على وقفتهم إلى جانبي والجماهير العيناوية الوفية، وأحمد الله بأنني أصبحت في أتم الجاهزية للعودة إلى الميادين، غير أنني أنتظر الضوء الأخضر من الطبيب الذي كان مشرفاً على علاجي خلال الفترة الماضية.

وحول السر وراء نجاح العين في تحقيق أهدافه في الموسم الماضي، قال: «الأندية الكبيرة قادرة على تجاوز كل الظروف، ولا خوف على العين طالما أنه يحظى باهتمام ورعاية قيادة النادي، وفي اعتقادي أن التصريحات التي أطلقها الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، قبل بداية الموسم والتي كشف خلالها عن أهداف النادي وأولوياته، حول التمثيل المشرف للدولة في البطولة الآسيوية، كانت بمثابة الدافع المعنوي الكبير لكل أعضاء الفريق، ولم تضعهم تحت الضغط».

وأكمل: «بعد البداية غير الموفقة في الموسم الماضي لم يتوقع الكثيرون، أن يحقق العين أهدافه ببلوغ الدور ربع النهائي من دوري الأبطال الآسيوي والخروج مع نهاية الموسم بطلاً متوجاً بأغلى الألقاب وحصد كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ولكن العين اعتاد على بلوغ أعلى مؤشرات النجاح بفضل اهتمام إدارته وثقة لاعبيه بأنفسهم ومساندة جماهيره الوفية في كل الميادين».

واكد أن تركيز جميع لاعبي الفريق في الوقت الحالي، منصب نحو مباراتي إياب وذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا، أمام الاتحاد السعودي، موضحاً: «الاتحاد نادٍ كبير ويحظى بتقديرنا، فهو من الأندية التي تضم عناصر مميزة وتمتلك تاريخاً جيداً ولديه جماهير كبيرة، ولكننا عازمون على الوصول إلى المرحلة المقبلة من دوري الأبطال ومواصلة الأداء المشرف الذي كان عليه الفريق في البطولة الآسيوية».

وتعليقاً على سؤال حول تمديد تعاقده مع النادي أخيراً، قال: «المؤكد أن العين بيتي الأول، وشخصياً أدين لهذا النادي الذي تبنى موهبتي بالكثير، وأشعر في العين بأنني بين أهلي وفي مكاني، وما يربطني به أكبر من مجرد عقد، الأمر الذي سبق وأن ذكرته منذ تطبيق الاحتراف، لأن من يرتدي قميص العين تصبح علاقته بالنادي مبنية على أساس متين».

وحول العروض التي تلقاها خلال الفترة التي سبقت تجديد تعاقده مع ناديه، قال: «احترام كل الأندية التي أبدت رغبتها في ضمي إلى صفوفها، إلا أنني كنت أول من تم التجديد له، ولم أفكر إطلاقاً في التنازل عن قميص العين لما ألمسه من مسؤولي النادي والإدارة والجماهير التي تحيطني بكل التقدير، فنحن هنا أسرة واحدة والعين ليس مجرد نادٍ لكرة القدم». (إيطاليا - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا