• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«خيركم أنفعكم للناس» شعار رئيس جمعية الإمارات للتطوع

سحر العوبد:العطاء نافذة روحانية تشرع في رمضـــان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

موزة خميس

موزة خميس (دبي)

لأن أجر الأعمال يعظم بالمكان والزمان، يبرز العمل التطوعي في شهر رمضان الكريم كواحد من أكثر الأعمال، التي يرجو أصحابها التقرب إلى الله تعالى من باب «خيركم أنفعكم للناس»، وتشير بوصلة العمل التطوعي في الدولة إلى جمعية الإمارات للتطوع، إحدى الجهات الناظمة لهذا النوع من العمل المتميز، ورئيستها سحر أحمد العوبد، التي تعج حياتها بالأعمال الخيرية.

خدمة الوطن

حول توجهات مهنتها، تقول «توجهاتي تنسجم مع رؤية الجمعية التي تعتمد على تقديم خدمة تطوعية متميزة، وتسهم في بناء التعاون بين كل مؤسسات وأفراد المجتمع، ورغم أن مقر الجمعية في الشارقة، إلا أن ذلك لم يقف دون أن تنطلق خدماتها في جميع مناطق دولة الإمارات، منذ تم إشهارها في نوفمبر 1997، مضيفة أن الجمعية تعد إحدى جمعيات النفع العام، وهي تعمل كغيرها من الجمعيات الأهلية على غرس روح العمل التطوعي بين أفراد المجتمع وتنميته، ما يضمن تحقيق إنجازات تخدم الوطن والمواطن.

وتوضح أن رسالة الجمعية تكمن في تأسيس عمل تطوعي راسخ، يقوم على منهج علمي يرقى بعطاء الإنسان، ويقدم العون والدعم والمساندة لكل من يحتاجها داخل الدولة وخارجها، مؤكدة أهمية تطوير العمل التطوعي في الإمارات وتنظيمه، ومساعدة المؤسسات والجمعيات الحكومية والأهلية على أداء رسالتها من خلال الجهود التطوعية.

وحول عمل الجمعية، لفتت إلى أن الفرصة تتيح لأفراد مجتمع الإمارات للتطوع في الخدمات العامة، من خلال التوعية والتدريب وتنظيم الأداء، ووضع نظام معلوماتي متكامل عن التطوع وطرق اختيارهم وتدريبهم، وتوزيعهم على شتى مجالات العمل في مجال الخدمات العامة، ومن المهام التي تنفذها العمل ضمن الفريق لتقديم المشورة للراغبين في التطوع، خاصة فيما يتعلق بأنواع وطبيعة الأعمال التطوعية، ما يمكّن المتطوع من اختيار ما يناسب استعداداته وقدراته وميوله من أعمال تطوعية، وتقديم المشورة لمختلف المؤسسات فيما يتعلق بشؤون المتطوعين، لافتة إلى أن الجمعية تضع خطط التدريب والإشراف، إضافة إلى التنسيق بين رغبات المتطوعين واحتياجات المؤسسات العامة من الجهود التطوعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا