• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

أطفال يتغنون بعاصفة الحزم

سالم والمنهالي..ليلة إنشاد إماراتية تجسد أصالة الموروث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

أشرف جمعة (أبوظبي)

أضفت عذوبة أصوات الفنانين الإماراتيين طارق المنهالي وسعيد السالم أجواء ممتعة على مسرح أبوظبي في كاسر الأمواج في ليلة رمضانية للإنشاد الإماراتي حملت ملامحها الخاصة للإنشاد كفن يعتمد على حلاوة الصوت وقوة الأداء ومدى قدرة المنشدين على إمتاع الجمهور وإنصات القلوب المحبة لهذا اللون من الأداء المتميز، وذلك ضمن ليالي المهرجان الرمضاني العاشر الذي ينظمه نادي تراث الإمارات بتوجيهات وبرعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات.

وتوافد جمهور كثيف ملأ جنبات المسرح وعبر عن استمتاعه بأداء الفنانين الإماراتيين الذين استطاعا أن يقدم أناشيد ذات إيقاع خلاب وبتناغم صوتي مبهر ما يؤكد أن الإبداع الإماراتي يمنح ليالي الشهر الكريم عذوبة خاصة ويضفي على لياليه البهجة والسعادة.

وشكلت الليلة الرمضانية الثالثة عبر أمسية خاصة طابعاً جمالياً، إذ ضمت مجموعة من الابتهالات والأناشيد الدينية والأغنيات الوطنية والاجتماعية، إذ أشاعت في المكان أجواء الإنشاد الخالص، واللافت أن مسرح أبوظبي امتلأ عن آخره بجمهور ذواق يتفاعل بعفوية مع الأجواء الروحانية والأداء المتميز للمنشدين الإماراتيين طارق المنهالي وسعيد السالم لاسيما أن بعض الأطفال كانوا جزءاً من هذه الليلة المعبرة، إذ صعدت مجموعات منهم إلى خشبة المسرح وشاركت الفنانين الأداء الذي أحسنت إيقاعاته الموسيقية فرقة الشرق للفنون والموسيقى بقيادة الفنانة شيرين التهامي.

واستهل الحفل بحضور سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة بالنادي وسالم الغيثي منسق عام السباقات وعدد من المسؤولين في النادي والضيوف، الفنان طارق المنهالي بأغنية «ليلي سرى»، ثم تبعها بابتهال «رباه»، و«قلبك حنيّن يا نبي»، وغنى بعدها مع مجموعة من الأطفال لعاصفة الحزم، ابتهلوا فيها لنصرة المستضعفين من الأشقاء اليمنيين، واختتم أغنياته بـ «محمد نبينا» التي مجَّدت صفات النبي صلى الله عليه وسلم، وتضرع فيها إلى المولى أن يصلي ويسلم ويبارك الرسول الكريم.

وفي فقرة أخرى قدم فيها الفنان سعيد السالم خمس أغنيات، ضمت مزيجا من المضامين الروحانية والوطنية، حيث غنى «نور الهدى»، و«عام ورا عام»، و«يالإمارات»، و«رحمان» إذ صعد خشبة المسرح عدد من الأطفال الذين شاركوه الأداء، فيما كانت خاتمة أغنياته «خير وأنعام» من كلمات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

وتأتي هذه الأمسية بداية لمجموعة من الأمسيات التي تقدم لجمهور أبوظبي من قبل فنانين وفرق إنشاد محلية وعربية تجسد المحافظة على أصالة الأناشيد والأغنيات الجادة الملتزمة، وذلك ضمن سلسلة من الأمسيات الرمضانية التي ينتقيها نادي تراث الإمارات كل عام ليثري بها المهرجان الرمضاني الذي يحرص فيه على تقديم كل ما يمثل الثقافة الجادة ويعزز الثقافة الروحية الإسلامية التي تتناسب مع الشهر الفضيل، وتذكي روح التواصل مع الجمهور، وليحافظ المهرجان على مكانته التي جعلت منه واحدا من أهم المواسم الثقافية في العاصمة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا