• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إكسسوارات بأعلى معايير الجودة السويسرية

«بالي» تكّمل أناقة الرجل العصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يونيو 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

للأناقة أسرار تكمن بالاهتمام بأدق التفاصيل واللمسات الصغيرة التي تضفي مزيداً من الحضور والتميّز على شخوصها، ولرسم الصورة الأمثل لمظهر الرجل العصري وطراز ملابسه، لابد وأن تكمله تشكيلة من الملحقات، التي تمنح هيئته مزيداً من الرقي، بدءاً من تصميم الحزام وشكل المحفظة، ومروراً بأزرار القميص وعلاقة المفاتيح، وانتهاء بموديل الحذاء وحتى الحقيبة اليدوية.

تاريخ عريق

يبرز اسم «بالي» (Bally) السويسرية، كواحدة من أهم العلامات التجارية، التي وضعت بصمة ومعايير عالية في نمط تصميم الأكسسوارات الرجالية، وجودة خاماتها، وأسلوب تنفيذها، مطلقة موسما بعد آخر مجموعات مدهشة من نماذج الأكسسوار الكلاسيكي الأنيق، معتمدة على تاريخها العريق الذي تجاوز ال 160 عاما، حين انطلقت عام 1851، على يد مؤسسها كارل فرانز بالي، الذي أرسى لصناعته شعارات الابتكار، والعملية، والحداثة.

ولموضة موسم صيف 2015، أعادت «بالي» صياغة طرازها الاستثنائي في صناعة أكسسوارات الرجل، مقدمة له خيارات عدة من القطع الكلاسيكية الراقية، التي تنضح بالفخامة والترف من خلال نخبة من الجلود الفاخرة والتصاميم الأنيقة التي نفذت وفق أعلى التقنيات السويسرية.

روح الأصالة‏

حول منهجية التصميم التي تتبعاها «بالي»، يقول بابلو كوبولا، مدير التصميم فيها «نعتمد في صناعتنا على تجسيد معاني الأصالة، ولكن وفق مخرجات معاصرة وعملية، بحيث نمزج بين العمل اليدوي العريق والتقنيات الحديثة، لنخرج بنموذج راق من الأكسسوار الكلاسيكي المترف، يواكب اتجاهات الموضة العالمية، ويلبي متطلبات الرجل العصري».

ويذكر أن «بالي» تمكنت بفضل حرفيتها وخبرتها الكبيرة، وما تتمتع به روح الأصالة والابتكار، من الارتقاء بثقافة ارتداء الأكسسوار، رافعة إياها لمستوى التعبير الفني، والتفصيل الابداعي، الذي يحدث فرقاً حقيقياً في مظهر الرجل وطراز ملابسه، بحيث يأتي مكملاً لأناقته في مختلف المناسبات، وينسجم مع نمطه الكلاسيكي الوقور، ويلائم الانطباع الذي يرغب بعكسه عن نفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا