• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

محطة الذكريات .. أدخل جراحة المناظير للإمارات

عبد القادر القبالي: أجريت جراحات في وقت السحور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يوليو 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

قضى الدكتور عبدالقادر هادي أحمد القبالي استشاري الجراحة، أكثر من سبع سنوات في بريطانيا لممارسة الطب كجراح في أكبر المستشفيات هناك، مما جعله يعيش الشهر الكريم - خلال ثمانينات القرن الماضي - في بلاد الغربة، وكان الدكتور القبالي الذي يعتبر أحد ثمرات استثمار الدولة في الثروة البشرية يحرص على قضاء رمضان بطقوس وأجواء روحانية، تربط الكبار بعادات وتقاليد شعوبهم، بينما تبني ذاكرة الصغار وتعلمهم فضائل الشهر الكريم، وتعمل على ترسيخ الشعائر الدينية في نفوسهم.ومن بين الذكريات الرمضانية العالقة بذهنه أنه أجرى عملية جراحية بعد الأفطار استغرقت وقتا طويلا حتى أنه لم يتمكن من تناول السحور.

ويقول استشاري الجراحة الحاصل على جائزة أبوظبي للتميز الطبي فئة المساهمين الأوائل إنجازات مدى الحياة، وجائزة راشد للتفوق العلمي، أن رمضان في بلاد المهجر كان سفر روحي بطقوس مختلفة، رغم الصعوبات الكبيرة والبيئة التي تحيط بالصوم من طول فترة الصيام، وتوقيت الدوام وطبيعة العمل التي تحتاج إلى تركيز عالٍ جداً، لافتا أن الدوام اليومي يبدأ من الساعات الأولى للصباح ويتأخر ما بعد الإفطار في الحالات الطوارئ والمستعجلة.

ويضيف: رغم طول فترة الصوم التي كانت تصل إلى 18 ساعة في بريطانيا، فإننا كنا نصر على تعليم الأولاد الصوم ونبدأ تدريبهم على ذلك عندما تصل أعمارهم 10 سنوات، ولخلق بيئة مشابهة لبيئة الصوم في بلداننا العربية والخليجية فإننا كنا نجهز فطورنا ونغادر بيوتنا لنجتمع كلنا في المركز الإسلامي البريطاني، بحيث يحمل كل منا ما لذ وطاب ونؤدي صلاة المغرب ونقرأ القرآن وبعد ذلك نصلي صلاة العشاء والتراويح جماعة ونقضي باقي الوقت هناك إلى أن نتسحر ثم نعود للبيت نصلي الفجر وننام.

وفي أيام الأعياد كنا نتبادل الزيارات ونحتفل في أجواء روحانية أما ليلة القدر فكانت تشكل لنا فرصة للسهر إلى غاية الفجر، وكنا نقضيها في التعبد والصلاة، وما زلت أحتفظ بصداقات وأتبادل الزيارات مع أصدقائي الذين كنت معهم في بريطانياً.

صوم مستمر ... المزيد

     
 

الدكتور القدوة..

الدكتور ابو طارق من الرجال العظماء وغني عن التعريف وهو قدوة للأجيال القادمة. حفظك الله يا استاذي الكريم

دكتور حاتم محمد بن سليم | 2015-11-06

ونعم الرجل

ونعم الرجل ابوطارق ويستاهل كل خير

ابوسعود عبدالعزيز الحارثي | 2014-07-13

الله يعطيه الغافية

حقا انه مثال يحتذى به من الرعيل الاول

عسيلان | 2014-07-12

ونعم الرجال

جزاه الله خيرونسئل الله له التوفيق وطول العمر رجل كريم وذو اخلاق عاليه بذل حياته في خدمة الوطن والبشريه لم يعرفه شص الاوشهدله بالخير يعطي كثيرمن اوقات راحته لمساعدة المرضى والمراجعين رجل سمح لاتفارقه الابتسامه قدم الكثيرمن الخدمات الجليله وساهم في تقديم احدث الطرق للجراح في الدوله

abdullah alqbali | 2014-07-12

كل الشكر والتقدير

مشاء الله مجرد اختيار هذا المجال الانساني بحد ذاته انسانيه وشرف واحسان ومن ثم تاتي التطورات والنجاح والإنجازات وحب الناس بعد مجهود يذكر فيشكر وصبر وهجرة وعناء وإصرار وإخلاص كنت ولازلت خير قدوة لك منا كل المحبة والشكر والتقدير والامتنان ونسال الله ان يسدد خطاكم ويبارك فيكم

محمد علي ابو ياسر | 2014-07-11

مدح

جزاه الله خير أبو طارق اجتهد وأحسن فاحسن الله إليه والفال لباقي عياله

أسامة أحمد العزعزي | 2014-07-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا