• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

منشق عن «داعش»: ما يحدث في سوريا ليس جهاداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

لندن (يو بي أي) - اعتبر منشق سوري عن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) أن ما يحدث في بلاده الآن ليس جهاداً، واتهم تنظيمه السابق بقتل المسلمين هناك. ونسبت صحيفة (ديلي تليجراف) امس إلى المنشق، الذي يُدعى (مراد)، درس الحقوق بجامعة حلب، قوله في مقابلة أجرتها معه على الحدود التركية مع سوريا، إن تنظيم القاعدة يدرّب المئات من البريطانيين والأوروبيين في سوريا، لإنشاء خلايا إرهابية بعد عودتهم من هناك إلى بلادهم. وأضاف مراد أن المجندين من بريطانيا وأوروبا والولايات المتحدة يجري تلقينهم أفكار التطرّف المعادية للغرب، وتدريبهم على كيفية إعداد السيارات المفخّخة وتفجيرها وكذلك الأحزمة الناسفة، من ثم إرسالهم إلى دولهم لإنشاء خلايا إرهابية جديدة.

وأشار إلى أن متطرفين يقومون بغسل أدمغة المقاتلين الأجانب العازمين على اسقاط النظام السوري، والذين يتحدثون في الكثير من الأحيان عن الهجمات الإرهابية والأهداف، ويفخرون بهجمات 11 سبتمبر عام 2001 في الولايات المتحدة وتفجيرات لندن عام 2005. وقال إن المجاهدين البريطانيين والفرنسيين والأميركيين يتحدثون عن الأماكن التي يريدون تفجير أنفسهم فيها أو تفجيرها في أوروبا والولايات المتحدة، ويحدد كل واحد منهم هدفاً في حين يحلم المجاهدون الأميركيون بتفجير البيت الأبيض. وأضاف (مراد) أن المشاعر المعادية للغرب منتشرة بين أوساط المجاهدين الأجانب في سوريا، وناقش قادة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في اجتماعات سرية مهاجمة أهداف غربية، وإرسال عدد من هؤلاء المجاهدين إلى أوروبا لتعليم الناس الجهاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا