• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تفجير سيارتين على معبر حدودي مع تركيا

قوات النظام تعدم العشرات من الشرطة السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

دمشق (وكالات)- أعدمت القوات النظامية السورية في مدينة الحسكة العشرات من عناصر الشرطة وذلك بعد رفضهم فرزهم إلى المحافظات الساحلية (اللاذقية – طرطوس)، وكان عناصر الشرطة عادوا إلى عملهم عقب مراسيم العفو التي أصدرها النظام السوري عن المنشقين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية.

في غضون ذلك، قتل خمسة أشخاص على الأقل امس في تفجير انتحاري بسيارتين مفخختين قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا في شمال غرب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وسيطر عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» على مطار عسكري في ريف حلب كان تحت سيطرة مقاتلي المعارضة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس «قتل خمسة أشخاص على الأقل في تفجير انتحاري بسيارتين مفخختين على معبر باب الهوى الحدودي في محافظة إدلب». وأشار إلى أن إحدى السيارتين انفجرت داخل المعبر، في حين أن الأخرى انفجرت على حاجز قريب منه تسيطر عليه كتائب من المعارضة المسلحة. وبث ناشطون معارضون على موقع «يوتيوب» الإلكتروني، شريطاً مصوراً قالوا إنه للحظات التي تلت التفجيرين. ويظهر الشريط رجالًا ينقلون جثة إلى سيارة إسعاف، في حين يهرع آخرون لمساعدة أشخاص مرتمين على الأرض. كما تبدو نيران مشتعلة في ما يعتقد أنها إحدى السيارتين المفخختين، في حين تبدو آثار التفجير واضحة على العديد من الآليات ومنها دراجة نارية وباص لنقل الركاب أبيض اللون تحطم زجاجه بالكامل.

ورجح عبد الرحمن أن يكون التفجيران من تنفيذ «الدولة الإسلامية في العراق والشام، وذلك ضمن عشرات التفجيرات التي استهدفت الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة» منذ بدء المعارك بين الطرفين مطلع يناير.

كما «سيطرت الدولة الإسلامية على مطار الجراح العسكري» في ريف حلب، بحسب المرصد الذي أشار إلى انسحاب كتيبة إسلامية منه. وقتل ستة أشخاص بينهم أربعة أطفال في غارات جوية نفذها الطيران الحربي على مناطق في مدينة درعا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا