• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

صالح العامري: ماضون على عهد الحزم والعزم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وجه اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري قائد القوات البرية، كلمة عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد، قال فيها:

تحيي دولة الإمارات العربية المتحدة هذه الأيام الذكرى الثانية ليوم الشهيد، ويأتي تدشين «واحة الكرامة» التي تتضمن نصب الشهداء تنفيذاً لأوامر سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عرفاناً بتضحيات أبناء القوات المسلحة الذين وهبوا أرواحهم فداءً وانتماءً للوطن الغالي، وترسيخاً لقيم الحق والعدل والشرعية، وتثبيتاً لأسس الأمن والاستقرار في المنطقة.

لقد أخذت دولتنا الغالية على نفسها منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، بتبني قضايا أمتنا الإسلامية، ونصرة الحق، ودحر الظلم، ومد يد العون، ومساعدة المحتاجين من الأشقاء العرب والمسلمين، من منطلق الأخوة والإنسانية، فهي السباقة لتلبية نداء الأمة، لذلك شاركت القوات المسلحة الإماراتية ضمن قوات التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، وعززت هذه المهمة مكانة الإمارات عربياً وعالمياً، وأثبت جيشنا القوي أنه يحمل رسالة واضحة، وهي إعادة الشرعية وإعادة الإعمار والحياة للجمهورية اليمنية. في هذا اليوم الثلاثين من نوفمبر، نتذكر أبناءنا الذين استشهدوا في جمهورية اليمن الشقيقة الذين جادوا بأنفسهم وأرواحهم الزكية في ميادين البطولة والعزة، رافعين راية الحق عالية خفاقة، كما أن ما قدمه أبناؤنا الشهداء والمرابطون في اليمن من تضحيات، هو شرف لجميع منتسبي القوات المسلحة ولكل أبناء الوطن.

إن تضحيات هؤلاء الشهداء قدمت للعالم نموذجاً ومثلاً عن ما يتحلى به أبناؤنا في القوات المسلحة، بإيمانهم بقيم الولاء والطاعة، ووقوفهم إلى جانب القيم والمبادئ التي رسختها قيادتنا الرشيدة. وفي هذا الصدد، نشد على أزر المرابطين الذين يمضون على نهج البطولات والفخر، وإننا ماضون على عهد الحزم والعزم لنصرة الحق واستتباب الأمن والأمان في ربوع اليمن الشقيقة، وإن فجر النصر قادم بإذن الله، لتسطع شمس الحق على يمن العروبة، بازغة تطمس معها أعين الخائنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا