• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

حمدان بن زايد: شعب الإمارات يقف خلف قيادته ويقدم نموذجاً يحتذى به في التلاحم والتماسك الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، في كلمة وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد، أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص يوم للشهيد هو تأكيد لأن الوطن لا ينسى أبداً أبناءه الذين يضحون دفاعاً عنه في ساحات العز والفخر، وتبرز في نفوس أبناء وبنات الإمارات قيم الإصرار والعزيمة والصبر وتلاحم قيادة الإمارات الرشيدة مع أبنائها.

وقال سموه: «إن الشهادة وسام شرف وفخر لكل من فقد ابناً أو أباً أو أخاً أو قريباً، وإن شهداءنا امتثلوا أمر الله تعالى لهم بتلبية نداء وطنهم وطاعة قيادتهم، فهم موعودون بالمنزلة الرفيعة في الدنيا والآخرة، وإن قيادتنا الرشيدة لا تألو جهداً في تقدير شهدائنا الأبرار وتخليد ذكراهم والعناية بشؤون أسرهم وذويهم عبر المبادرات المتنوعة التي تدل على ذلك، ومنها مبادرة يوم الشهيد».

وأوضح سموه، في كلمة له بمناسبة «يوم الشهيد» وجهها عبر «درع الوطن»: «إن احتضان قيادتنا الرشيدة أسر الشهداء، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، يجسد التزام القيادة الحكيمة في تقدير أبنائها، ويترجم مشاعر العرفان والولاء لأبناء الدولة الذين لم يتوانوا عن واجبهم في الدفاع عن الوطن ومقدراته».

وقفة تاريخية

وعبر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان عن فخره بالوقفة التاريخية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مع ذوي الشهداء، الأمر الذي كان له بالغ الأثر في التخفيف عنهم لمواصلة مسيرة العطاء والتضحية، مؤكداً أن هذا الأمر ليس غريباً على سموها، وهي رفيقة درب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا