• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الزحام المروري يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

أ ف ب

كشفت دراسة نشرت، اليوم الأربعاء، أن التعرض للزحام المروري ولاسيما المترافق مع أصوات ضجيج، يؤدي إلى رفع مخاطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية، وأيضا الإصابة بجلطات دماغية.

واعتمدت هذه الدراسة على بيانات لثمانية ملايين شخص عاشوا في لندن بين العامين 2003 و2010. وتوصل الباحثون البريطانيون إلى وجود صلة بين حركة المرور المترافقة مع ضوضاء شديد، وارتفاع نسبة الإصابة بالجلطات الدماغية.

ووفقا للباحثين، فإن الأشخاص المقيمين في مناطق يتجاوز فيها ضوضاء السيارات 60 ديسيبيل نهارا، تزداد لديهم مخاطر الإصابة بتلك الأمراض بنسبة 4 % أكثر من المقيمين في مناطق هادئة.

فالضجيج يساهم في رفع ضغط الدم ومفاقمة مشكلات النوم والضغط النفسي، وهي من العوامل التي تزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

كما أن المقيمين قرب الطرقات التي ينبعث منها ضوضاء شديد خلال النهار معرضون للإصابة بالجلطات الدماغية أكثر من المقيمين في مناطق هادئة، بنسبة تراوح بين 5% للراشدين و9 % للمتقدمين في السن.

أما في المناطق ذات الضجيج في الليل، فإن الأشخاص المتقدمين في السن فقط ترتفع لديهم مخاطر الإصابة بجلطات دماغية بنسبة 5 % أكثر من سكان المناطق الهادئة.

وفي لندن، يعيش أكثر من 1,6 مليون شخص في مناطق يتجاوز فيها الضجيج 55 ديسيبيل في النهار.

وهذه الدراسة، بحسب القيمين عليها، هي الأولى التي تلحظ وجود صلة بين الضجيج والجلطات الدماغية، وهي تعزز فرضيات سائدة أخيرا حول أن تخفيف حركة المرور قد يكون ذا نتائج إيجابية على الصحة العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا