• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

سلطان بن زايد: الإمارات تساند قضايا الحق والكرامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وجه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، كلمة عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد قال فيها:

الشهداء هم النجوم الساطعة في سماء الوطن.. خالدون مدى الدهر.. رافعون راياتِ المجد والتضحية والبطولة.. أبطال جَادُوا بأرواحهم الطاهرة الزكية في ميادين الحق والواجب.. هم جنودنا البواسل الذين سلكوا دروب العزة والكرامة والإباء. نُكرِّم اليوم، يوم الشهيد، شهداءَنا البواسل، ونحتفي بشجاعتهم وبسالتهم وعزيمتهم وتضحياتهم، شهداءَنا الذين لَبُّوا نداءَ الواجب في سبيل رفعة وعزّة دولة الإمارات العربية المتحدة التي تسير على خُطى بانيها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، في مساندة الشقيق والصديق في قضايا الحق والكرامة. اليوم يوم الشهيد.. يوم العز والفخر والإباء.. يوم المجد لدولة الإمارات العربية المتحدة.. يوم الولاء لوطن الخير من شعب الوفاء. اليوم يقف الجميع.. جميع مَن في هذا الوطن.. قادة ومُواطنين.. نساءً ورجالاً.. صغاراً وكباراً.. جنوداً ومدنيين.. يقفون كالبنيان المرصوص.. يشدُّ بعضُهم أزرَ بعض، لتبقى رايةُ الوطن خفَّاقةً عالية.

إنَّ قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون يوم الثلاثين من شهر نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد، ما هو إلا تعبير عن الاعتزاز بتضحيات شهدائنا الأبرار، وما يمثلونه من قيم الشجاعة والإقدام والفداء. إنَّ تزامن هذا التاريخ مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني من كل عام يحمل في طياته كل معاني الوفاء لرجال صدقوا الله والوطن ما عاهدوا عليه بأن تَظَلَّ رايةُ هذا الوطن خفَّاقةً دوماً، وبأن تكون دولةُ الإمارات واحةَ رخاءٍ وازدهار وأمن وأمان لأبنائها ولجميع المقيمين على أرضها، وتظل منارةً للخير والعطاء سنداً وعوناً للشقيق والصديق.

إنَّ دولة الإمارات العربية المتحدة لا تتردد أبداً في الوفاء بمسؤولياتها القومية والأخلاقية والإنسانية، فهي تقف دائماً إلى جانب الشعوب المنكوبة المدافعة عن حقها في الأمن والتنمية والاستقلال، تساند المظلوم وتدعو إلى إرساء الحق والعدل والسلام في العالم أجمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا