• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سليمان يأمل بحل يعيد الاستقرار إلى سوريا ويحفظ وحدتها

مقتل 7 لبنانيين وإصابة 39 باشتباكات في طرابلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

بيروت (وكالات) - سقط سبعة قتلى و39 جريحاً في اشتباكات اندلعت أمس الأول، واستمرت حتى فجر امس، في مدينة طرابلس الساحلية الشمالية، بين منطقتي باب التبانة ذات الأغلبية السنية المناهضة لسورية وجبل محسن ذات الأغلبية العلوية الموالية لدمشق.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية الرسمية أن حصيلة الاشتباكات بلغت 7 قتلى و39 جريحاً. ولا تزال أعمال القنص مستمرة على المحاور التقليدية في المدينة.

وأضافت الوكالة أن المدينة شهدت اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة والصاروخية، شملت محاور القتال التقليدية. وأصيبت حركة السير في المدينة بالشلل بسبب الاشتباكات وأعمال القنص، كما أغلقت المدارس والجامعات أبوابها.

وقال مصدر أمني أن الجولة الأخيرة بدأت اثر مقتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة أطفال الجمعة، في قصف مصدره الأراضي السورية، استهدف بلدة عرسال ذات الغالبية السنية في شرق لبنان. وقال المصدر إن الهدوء الحذر يخيم على محاور القتال بطرابلس يخرقه بين الحين والآخر بعض الرشقات النارية.

إلى ذلك أعرب الرئيس اللبناني ميشال سليمان امس عن أمله بإيجاد حل للأزمة السورية يعيد الاستقرار لسوريا ويحفظ وحدتها.

وقال سليمان في كلمة أمام السلك الدبلوماسي في لبنان إن لبنان معني بشكل خاص بإيجاد حل سياسي متوافق عليه للأزمة السورية يسمح بعودة الاستقرار الى هذه الدولة الجارة والشقيقة ويحفظ وحدتها. وأضاف سليمان الذي أعلن عن مشاركة لبنان بمؤتمر جنيف 2 حول سوريا الذي سيعقد في 22 الشهر الحالي انه يأمل في أن يسمح الحل السياسي المنشود في سوريا بعودة السوريين الى ارضهم وديارهم وان تنطلق اعادة إعمار البلاد في أقرب الآجال. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا