• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تشييع جثمان شهيد الوطن هزيم آل علي بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

وكالات

شارك، اليوم الأربعاء، مئات الأشخاص في الصلاة وتشييع جثمان  الشهيد هزيم عبيد خلفان آل علي لمثواه الأخير في مقابر الحمرية بالشارقة.

خدم الشهيد وطنه بكل ما أوتي من قوة وإخلاص وتفان لدرجة أنه فضل تلبية الواجب الوطني على تمضية الشهر الفضيل بين أسرته وأبنائه، فأبى الله إلا أن يرزقه الشهادة في خير الأيام، إنه الشهيد ضابط صف هزيم عبيد خلفان آل علي من أبناء إمارة الشارقة الذي لقي ربه أثناء حادث تدريب في المملكة العربية السعودية ضمن القوات المشاركة في عملية إعادة الأمل وضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة.

وصل نبأ الوفاة إلى أسرة الفقيد الذي استشهد فداء للوطن أمس قبيل آذان المغرب بدقائق معدودة وتم إخطارهم بأن جثمانه سيصل فجر اليوم.

وللشهيد الذي عرف بين أفراد أسرته بالبر بهم وتفقد أحوالهم والسعي على قضاء حوائجهم سبعة من الأبناء هم شيخة "14 عاما" وعبيد "13 عاما" وعبدالرحمن وأحمد وشمة وشهد وفاطمة 3 سنوات لم يمنعوه من الغياب عنهم لتلبية نداء الوطن والمشاركة مع زملائه الأبطال في الدفاع عن مكتسباته.

كما أن للشهيد أيضا شقيق وسبع شقيقات كان دائم التواصل معهم ويتفاخر بينهم بخدمة وطننا الغالي حيث كان دائما ما يردد على مسامع أبنائه "إنه في مهمة وطنية" ليغرس فيهم الانتماء للوطن والقيادة.

أسرة الشهيد هزيم آل علي تلقت منه مكالمة أول أمس وكان هي الأخيرة بينه وبينهم حيث اطمأن خلالها على أحوال أبنائه وطالب أكبرهم بالاهتمام بالبقية وبأن يكون رجل البيت في غيابه وإنه سيحضر بعد 15 يوما في موعد إجازته وسيقضي معهم عيد الفطر لكن الأمل لم يمهله إلى ذلك الحين واختاره الله تعالى من الشهداء في هذه الأيام المباركة.

... المزيد

     
 

الله والوطن والقائد

كلنا فداء للوطن. شهيد الواجب تغمده الله ان شاء بواسع رحمته

يوسف الحمادي | 2015-06-24

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض