• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أردوغان يلوح ببدائل عن الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

اسطنبول (وكالات)

لوّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس، بـ«عدة بدائل» عن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مؤكداً أن تركيا لم تغلق الباب نهائياً أمام الاتحاد وأن هناك «فرصة أخيرة»، فيما تشهد العلاقات بين أنقرة وبروكسل توتراً شديداً، بعد أن أوصى البرلمان الأوروبي بتجميد محادثات الانضمام الأسبوع الماضي.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في اسطنبول «لم نغلق بعد كتاب الاتحاد الأوروبي، لكن الصورة الحالية لا تتيح بأن يكون لدينا توقعات متفائلة»، مضيفاً «لدى تركيا عدة بدائل» عن الاتحاد الأوروبي. ودون أن يذكر البدائل، قال أردوغان إن المحادثات مع شركاء محتملين آخرين جارية، وأضاف «يمكننا أن نكمل الطريق مع أحدهم».

وكان الرئيس التركي أطلق الأسبوع الماضي فكرة الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون، وهي تكتل أمني تهيمن عليه الصين وروسيا ودول آسيا الوسطى، مهددا بفتح الحدود التركية للسماح بمرور المهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا غداة تبني البرلمان الأوروبي قراراً غير ملزم يدعو إلى تجميد مؤقت لمفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد.

من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في كلمة أمام البرلمان أمس، إن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أوشك على الانتهاء من مقترحاته بشأن إصلاح الدستور وسيلتقي مع حزب الحركة القومية المعارض مرة أخرى للانتهاء من التفاصيل.ويمهد مشروع القانون الطريق أمام الرئاسة التنفيذية التي يسعى إليها أردوغان منذ فترة طويلة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا