• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

واشنطن راقبت مسؤولين مسلمين أميركيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

أفاد تقرير نشر أمس بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) ووكالة الأمن القومي الأميركية راقبا الاتصالات الإلكترونية لخمسة مسؤولين مسلمين بارزين في الولايات المتحدة خلال ستة أشهر على الأقل وبينهم مسؤول في إدارة جورج بوش ورئيس أكبر منظمة للدفاع عن المسلمين. والتقرير الذي نشر على موقع معلومات «ذي انترسبت» الالكتروني، شارك في وضعه الصحفي الأميركي جلين جرينوالد المعروف لنشره في صحيفة الجارديان تسريبات كشفها ادوارد سنودن بشأن برنامج التجسس الواسع لوكالة الأمن القومي الأميركية. ونقلا عن وثائق جديدة قدمها مستشار وكالة الأمن القومي الأميركية السابق ادوارد سنودن، يكشف التقرير خمسة أسماء لمسؤولين مسلمين كلهم من حملة الجنسية الأميركية، وهم على لائحة الأشخاص الذين خضعوا للتجسس بأمر من محكمة خاصة مكلفة الاستخبارات المصنفة سرية-دفاع. والشخصيات الخمس هم فيصل جيل وهو عضو فاعل ومرشح سابق في الحزب الجمهوري عمل في وزارة الأمن الداخلي في عهد جورج بوش الابن، وعاصم غفور محام في شؤون الإرهاب، وهوشانج أمير احمدي الاستاذ الإيراني الأميركي في جامعة راتجرز، وآغا سعيد الناشط في مجال حقوق الإنسان وأستاذ سابق في جامعة كاليفورنيا، ونهاد عوض مدير منظمة «كير» النافذة (مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية).

ويشير التقرير إلى 7485 عنوانا الكترونيا خضعت للمراقبة من 2002 الى 2008. (واشنطن،أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا