• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تطويق تلعفر والتنظيم الإرهابي يكثف التفجيرات والإعدامات

تحرير مناطق شرق وغرب الموصل وتدمير «ديوان أمن داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

سيطرت القوات العراقية على منطقة الزهور أكبر مناطق الساحل الأيسر من الموصل، مستردة أيضاً أكبر تقاطع يربط أحياء ‬النور ‬والمثنى ‬والمصارف، إضافة إلى ‬‭ ‬تحرير ‬قريتي ‬شيال‭ ‬العبلي ‬وشيال ‬الإمام ‬شمال ‬الزاب ‬الصغير في المحور ‬الشرقي ‬لنهر ‬دجلة، تزامناً مع اقتحام حيي السكر والتأميم شرق المدينة وشمال شرقها .

في الأثناء، دحرت الفرقة 16 هجوماً كبيراً شنه نحو 500 «داعشي» من محور قرية بعويزة مستهدفين مواقع عسكرية

شمال الموصل، فيما أكد مصدر أمني أن المهاجمين اضطروا بعد قتال استمر 4 ساعات، للانسحاب نحو حي 7 نيسان الشمالي ، مشيراً إلى أن القوات المتقدمة طوقت تلعفر تماماً تمهيداً لاقتحامها، تزامناً مع إطلاق عملية عسكرية لتحرير مناطق شرق الشرقاط في محافظة صلاح الدين من سيطرة التنظيم الإرهابي.

من جانب آخر، أكد مصدر أمني في محافظة نينوى، سقوط عدد من القتلى والجرحى «الدواعش» بقصف شنته مقاتلات للتحالف الدولي استهدف مبنى قناة «سما الموصل» الذي يتخذه التنظيم الإرهابي مقراً لما يسمى «ديوان الأمن» المسؤول عن نينوى. وقال المصدر «إن طيران التحالف قصف مبنى «قناة سما الموصل» في الساحل الأيمن قرب جسر الحرية الذي يتخذه التنظيم مبنى لديوان الأمن التابع لما يسمى «ولاية نينوى»، مبيناً أن الضربات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين، وتدمير نحو 65٪ من المبنى. بالتوازي، أعلنت خلية الإعلام الحربي أن الطيران العراقي دمر معملاً للتفخيخ والتدريع في منطقة الفيصلية على المحور الأيسر شرق الموصل، في حين أكدت مصادر عسكرية أن الفرقة 16&rlm‭ ‬التابعة ‬للجيش ‬تخوض ‬معارك ‬طاحنة ‬ضد «‬داعش» ‬قرب ‬منشأة‭ ‬الكندي ‬التابعة ‬ل‬حي ‬الحدباء ‬شمال ‬الموصل. من ناحية أخرى، دمرت القوات المتمركزة على المحور الغربي رتلاً للعصابات الإرهابية يتألف من 8 مركبات في منطقة حلاوة في اتجاه تلعفر.

وأعلن عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، أن قوات مشتركة من الجيش والشرطة و«الحشد الشعبي» طوقت مدينة تلعفر من 3 محاور، مشيراً إلى أن قوات الفرقة 15 في الجيش هي من ستتولى عملية اقتحام مركز المدينة. وأفاد بيان عسكري أن قوات مشتركة وصلت أمس إلى مشارف مركز ناحية تل عبطة غرب الموصل بعد انتزاع 270 كلم مربع، وذلك بعد تحرير قرى تل فارس الشمالي وتركمانية الجنوبية والتركمانية الشمالية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا