• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أحيت يوم الشهيد خلال احتفالها بذكرى الاستقلال الـ49

عدن: تضحيات جنود الإمارات خالدة تتوارثها الأجيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

شهدت عدن أمس احتفالا خطابيا وعرضا ثقافيا وشبابيا بمناسبة الذكرى الـ49 لاستقلال جنوب اليمن 30 نوفمبر 1967. ورفع المشاركون في الاحتفال الذي أقيم في مديرية المعلا بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين أعلام دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحيي اليوم الأربعاء يوم الشهيد وتحتفي غدا وبعد غد باليوم الوطني.

وقال محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي «نحتفل اليوم بهذه الذكرى الغالية على قلوبنا والتي تتزامن مع ذكرى عظيمة وهي يوم الشهيد الإماراتي من الذين سقوا بدمائهم الطاهرة أرضنا إلى جانب مقاومينا الأبطال..تضحيات جنود الإمارات ونصرة أخوانهم في اليمن ستظل خالدة وستتوارثها الأجيال على مر العصور».

وأشار إلى أن الوطن يمر بلحظات حرجة وظروف اقتصادية وأمنية وسياسية بالغة التعقيد فرضتها حرب مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وقال إن هناك جملة من التحديات بدء بينها إعمار المناطق المحررة وتأمين المكاسب المحققة التي سطرتها الشرعية. وأشاد بالجهود المقدمة من قبل دول التحالف العربي التي لا زالت تشارك في المعركة ضد المليشيات الانقلابية والتنظيمات الإرهابية وإعادة البناء. وأعلنت الحملة الشعبية «شكرا إمارات الخير»، «شكرا مملكة الحزم» إقامة عدد من الفعاليات المتزامنة مع إحياء الإمارات يوم الشهيد واليوم الوطني، وذلك تقديرا للتضحيات التي بذلت من أجل نصرة المظلومين والتصدي للمليشيات. وقال رئيس الحملة فراس اليافعي لـ«الاتحاد»: «إن برنامج الاحتفالات تم البدء به من خلال إقامة حفل في مركز علاج أورام السرطان واستهدف إدخال البهجة والفرحة في قلوب الأطفال المصابين بهذا المرض، إلى جانب استعدادات إطلاق أكبر جدارية لشهداء الإمارات والسعودية والمقاومة.

وأشار اليافعي إلى أن الـ 30 من نوفمبر من كل عام أصبح يوما تاريخيا يخلد فيه شهداء الإمارات لما قدموه من تضحيات وعطاء لأجل عزة وكرامة الأمة العربية والإسلامية، مضيفا أن جنود الإمارات سطروا بدمائهم راية الكرامة والعزة، ونحن نفتخر بهؤلاء الجنود الذين ساندوا أخوانهم في اليمن للدفاع عن المنطقة من أي سيطرة للغزو الفارسي، وأضاف: إن ما قدمته الإمارات منذ تأسيسها من مواقف بطولية وشجاعة دعما للأشقاء والأمة وسعيا لنصرة القضايا العربية ما هو إلا ترجمة للرؤية الحكيمة للقيادة. وتابع قائلا: إن تضحيات الشهداء كبيرة ولا حدود لها لدرجة وهب أرواحهم فداء للوطن وهذا محل اعتزاز أبناء الأمة العربية والإسلامية.

إلى ذلك، نظمت السلطة المحلية في حضرموت أيضا حفلاً خطابيًا وفنيًا وتكريميًا بمناسبة الذكرى الـ 49 ليوم الاستقلال الـ30 من نوفمبر. ولفت المحافظ اللواء أحمد سعيد بن بريك إلى الانتصارات التي تحققت في المحافظة على الصعيد الأمني والخدمي بتكاتف كل المخلصين وتماسك فئات المجتمع كافة ودعم دول التحالف العربي وفي مقدمتهم الأشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. مؤكدا على الحفاظ على ما تحقق من إنجازات وانتصارات بمزيد من التعاون والتكاتف وتراص الصفوف للوصول إلى الغايات النبيلة لأبناء الشعب.

وأكد قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، أن هناك خطة أمنية قادمة سيتم تنفيذها وبإشراك قيادات محلية ضمن الجهود الرامية لتأمين مدن ساحل حضرموت، وأضاف أنه سيتم تشكيل فرق عمل مصغرة في الأحياء والقطاعات السكنية مكونة من 3 إلى 5 أشخاص تحت إشراف ضباط مختصين للقيام بدوريات متواصلة والإبلاغ عن أي تحركات مريبة تستهدف أمن واستقرار المدينة. وأضاف أن لا حياة مستقرة من دون أمن، لأنه مفتاح توفير كل الخدمات الأساسية والضرورية للمجتمع المتطلع للرقي والتنمية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا