• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ميسي ونجوم الأرجنتين كانوا على متن الطائرة البرازيلية المنكوبة !

«موت فريق».. عنوان يصدم العالم 5 مرات !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 نوفمبر 2016

أنقذ القدر النجم العالمي ليونيل ميسي ورفاقه في منتخب الأرجنتين لكرة القدم من الموت على متن الطائرة المنكوبة التي سقطت أمس في كولومبيا وتسببت في مقتل نحو 76 شخصاً بينهم أعضاء من فريق تشابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم.

وكان المنتخب الأرجنتيني، بقيادة النجم ليونيل ميسي، سافروا على متن الطائرة قبل نحو أسبوعين من مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية إلى الأرجنتين بعد مواجهة منتخب البرازيل في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا.

وتأخر إقلاع الرحلة 3 ساعات حسبما كشفت مصادر.

ولم تكن حادثة سقوط الطائرة التي تحمل فريق تشابيكوينسي البرازيلي الذي كان في طريقه لخوض نهائي كوبا سوداميركانا، الأولى من نوعها، فقد سبقتها حوادث عدة راح ضحيتها أندية ومنتخبات بالكامل، وفي كل مرة يتكرر العنوان الأكثر إثارة لمشاعر الصدمة التي يعقبها الحزن العميق «موت فريق»، وهو ما أحدث تفاعلاً مع كارثة ميونيخ الجوية عام 1958 التي راح ضحيتها عدد من نجوم مانشستر يونايتد، وسقوط طائرة منتخب زامبيا عام 1993، وفي فترة الأربعينيات من القرن الماضي سقطت طائرة فريق تورينو الإيطالي وغيرها من الحوادث القاتلة.

والمثير للدهشة أن غالبية الحوادث التي وقعت لأندية ومنتخبات كرة القدم يعقبها تألق لافت لهذه الأندية أو تلك المنتخبات، فقد حصل المنتخب الزامبي «البديل» على وصيف أمم أفريقيا بعد شهور من رحيل فريق بالكامل في المحيط الأطلنطي، كما حصل فريق تورينو على لقب الدوري الإيطالي عام 1949 وهو العام نفسه الذي لقي فيه غالبية نجوم الفريق مصرعهم في حادث طائرة، ولكن هذا لم يحدث مع مانشستر يونايتد الذي ابتعد عن البطولات عقب حادثة ميونيخ، لكنه عاد بقوة بعد سنوات ليفوز بالبطولات.

كارثة ميونيخ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا