• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سنغافوريون يقاتلون في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

قال وزير الداخلية السنغافوري تيو تشي هين أمس، «إن عدداً من السنغافوريين ذهبوا لسوريا للقتال هناك، ما يثير مخاوف من تهديد إرهابي للبلاد»، وأوضح في تصريحات أمام البرلمان «أن فخر الدين عثمان علي الحاصل على الجنسية السنغافورية سافر مع زوجته وأولاده الثلاثة إلى سوريا»، وأضاف «وجود مقاتلين أجانب سابقين في منطقتنا، سواء جاؤوا من جنوب شرق آسيا او أماكن أخرى يمثل تهديد لأمننا..يتعاظم هذا الخطر إذا كان المقاتلون العائدون يحملون جنسية سنغافورة». ولم تتضح الجماعة التي يحارب السنغافوريون معها وأحجمت وزارة الداخلية عن التعقيب على ما يتصل بالعمليات. وأوضح تيو أن فرنسياً يشتبه بأنه نفذ هجوماً دموياً في المتحف اليهودي في بروكسل في مايو الماضي، سافر عبر تايلاند وماليزيا وسنغافورة ليخفي حقيقة عودته من سوريا على الأرجح. في وقت أعلن مصدر قضائي فرنسي توجيه الاتهام، وسجن امرأة في الـ48 من العمر أوقفت في الأسبوع الفائت، بعد قيامها بثلاث زيارات إلى سوريا، حيث يقاتل ابنها على ما يبدو في صفوف مجموعة متشددة.(سنغافورة - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا