• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن لاعبي «السيليساو» لم يكونوا في الملعب

مارادونا: «الهزيمة المذلة» حطمت سمعة البرازيل!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

قال الأرجنتيني دييجو مارادونا إن فوز ألمانيا الساحق 7-1 على البرازيل في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم كان لطمة قوية حطمت سمعة الدولة المضيفة حول العالم، والهزيمة المذلة هي الأقسى للبرازيل في تاريخها بكأس العالم والأولى على أرضها في 64 مباراة رسمية منذ 1975 كما كانت المرة الأولى التي تخسر فيها بستة أهداف في أي مباراة منذ هزمتها أوروجواي 6-صفر في كأس كوبا أميركا عام 1920. وقال مارادونا الفائز من قبل بكأس العالم في برنامج تلفزيوني فنزويلي أمس الأول «قلت إن ألمانيا أفضل من البرازيل، لم يعجبني المنتخب البرازيلي منذ البداية، لكني لم أظن أن ألمانيا ستكون بهذه القوة والحسم».

وأضاف «البرازيل لم تأت، وأعتقد أن أسوأ شيء للبرازيل، هو أنها قدمت حقاً صورة سيئة، حسناً ألمانيا كانت قوية، لكن لاعبي البرازيل ببساطة لم يكونوا في الملعب».

ويعرف مارادونا جيداً إحساس الهزيمة الثقيلة أمام ألمانيا فقد كان مدرباً للأرجنتين في كأس العالم منذ أربع سنوات حين سحقها الألمان 4- صفر في دور الثمانية، لكن مارادونا يرى أن هذه المباراة كانت مختلفة، لأن الأرجنتين بذلت جهداً أكبر، وتلقى مرماها ثلاثة أهداف قرب النهاية بدلاً من الانهيار منذ البداية.

وتابع مارادونا «أشعر بالأسف، لأن البرازيل كانت فخورة للغاية بفريقها، أرادوا التأهل للنهائي، لكن كرة القدم تعطيك مثل هذه الضربات». وانتقد مارادونا الطريقة التي تعامل بها وسط ودفاع البرازيل أمام كل هجمة ألمانية في مباراة الثلاثاء باستاد مينيراو في بيلو هوريزونتي.

وقال مارادونا «البرازيل لم توقف أي شيء في وسط الملعب، أي لاعب كان بوسعه المرور، لم يكن هناك أي تعاون بين المدافعين دانتي وديفيد لويز»، ولعب دانتي بدلاً من القائد الموقوف تياجو سيلفا بينما غاب المهاجم نيمار بسبب الإصابة. وأضاف مارادونا «كأن كل فريق يتكون من خمسة لاعبين، تعطيني الكرة وأعطيك إياها ثم تسدد» في إشارة للسهولة التي تناقل بها مهاجمو ألمانيا الكرة قبل إحراز الأهداف. وقال مارادونا إن ألمانيا لو كانت نجحت في التسجيل من فرصة خطيرة قبل هدف البرازيل الوحيد مباشرة وتقدمت 8- صفر، فإن الأمر كان سيصبح «كارثة عالمية».

كما أكد مارادونا أن البرازيل عانت من عدم مشاركتها في تصفيات أميركا الجنوبية، وتأهلت البرازيل مباشرة لكأس العالم لأنها الدولة المضيفة. وفي تأكيد على الذهول الذي انتاب هؤلاء الذين حضروا المباراة والملايين حول العالم، قال مارادونا إنه شعر وكأنه نام وحلم بهزيمة البرازيل. وأشاد مارادونا بحارس ألمانيا مانويل نوير ووصفه بأنه «وحش»، ومع ذلك قال إن الفريق الأوروبي لديه نقاط ضعف، وقال مارادونا «هذا المنتخب الالماني غير منيع».

(بيلو هوريزونتي- رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا