• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هنا الإمارات

مباريات بطولة الطلياني في 96 ساعة فقط من أجل الأدوار النهائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

أسامة أحمد (الشارقة)

بأمر المونديال اختصرت اللجنة المنظمة لبطولة الطلياني للمراحل السنية بنادي الشعب أيام البطولة إلى 4 أيام فقط أى 96 ساعة حتى يستمتع الصغار بـ«الأدوار الحاسمة» لكأس العالم الذي يأتي كل 4 سنوات مرة واحدة.

وأشار الدكتور سرحان المعيني عضو مجلس إدارة نادي الشعب رئيس اللجنة المنظمة إلى أن النادي خصص شاشة عرض كبيرة خلال البطولة لمتابعة مباريات الأدوار الحاسمة لأهم حدث كروي في العالم، مبينا أن أولياء أمور اللاعبين تابعوا خلال مباريات البطولة الرمضانية هذه التظاهرة العالمية والتي مثلت أجواء استثنائية للأشبال مما أعطى الدورة طعما خاصا.

وقال المعيني: «إن بطولة الطلياني حققت هذا العام العديد من المكاسب أبرزها تطبيق الصغار بعض المهارات، التي شاهدوها في كأس العالم خلال البطولة الرمضانية، مما يؤكد أنهم استمتعوا بهذه الأجواء المونديالية والتي ستظل عالقة بأذهانهم في أعقاب اختيار بعض الفرق التي شاركت في الدورة ألوان المنتخبات التي تواجدت في كاس العالم».

وأوضح رئيس اللجنة المنظمة أن بطولة الطلياني حققت جميع الأهداف التي أقيمت من أجلها، وخصوصا أنها ضمت مواليد 2002 و2003 و2004 و2005، مبينا أن حرص أولياء أمور اللاعبين على متابعة أبنائهم والتفاعل معهم في البطولة ومشاهدة كأس العالم سيكون له المردود الايجابي على هؤلاء الصغار أمل الكرة الشعباوية في المستقبل.

وأضاف: «إن الجميع استمتع بمهارات هؤلاء الصغار مما يؤكد أن المراحل السنية على الطريق الصحيح وتخطو بخطوات ثابتة إلى الأمام لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى القلعة الشعباوية».

من ناحيته، قال عيسى محمد المدرب الوطني في المراحل السنية بنادي الشعب إن بطولة الطلياني أكدت أن هؤلاء الصغار يملكون خلفية جيدة عن اللاعبين المشاهير في العالم واصفا ثقافتهم بـ«الجيدة»، مبينا أن تواجد أولياء الأمور مع أبنائهم وتكريمهم من قبل اللجنة المنظمة العليا سيكون له الأثر الكبير على مسيرة هؤلاء الصغار.

وأشار إلى أن القاعدة الصحيحة هى أساس النجاح، مبينا أن الأشبال استفادوا من كأس العالم وحاول بعضهم تطبيق بعض المهارات، التي يتمتع بها نجوم العالم، حيث ظل بعضهم يتحدث عن إبداعات ميسي ونيمار وغياب الأخير عن البرازيل في المراحل الحاسمة من عمر المونديال وتطلعهم للوصول إلى مستوى النجمين العالميين، مما ينعكس إيجابا على فنيات هؤلاء الصغار.

ويرى يوسف مال الله عضو لجنة العلاقات العامة بنادي الشعب أن تزامن إقامة بطولة الطلياني مع كأس العالم أسهم في نجاحها والتي أفرزت مواهب في هذا القطاع الحيوي المهم، مشيرا إلى أن اهتمام مجلس إدارة نادي الشعب بالمراحل السنية سيؤتي ثماره في المستقبل القريب، وخصوصا أن القاعدة الصلبة في المراحل السنية سيستفيد منها الفريق الأول من أجل تحقيق طموحه المطلوب بالعودة مجددا للعب مع الكبار في دوري الخليج العربي لكرة القدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا