• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أسئلة الاحياء والفيزياء " تبهج " طلبة العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

محسن البوشي

إبراهيم سليم (أبوظبي)

محسن البوشي )العين(

أدى طلاب الصف الثاني عشر، في أبوظبي أمس، امتحان مادتي الفيزياء للقسم الأدبي، والأحياء للقسم العلمي، دون شكوى تذكر من طلبة القسمين حول مستوى الأسئلة، مؤكدين أنها جاءت في مستوى الطالب المتوسط، وإن كانت أسئلة الفيزياء بها بعض الأجزاء التي تحتاج إلى تفكير ومهارات عليا لحلها.وشكا عدد من الطلاب بالقسم الأدبي من ضيق الوقت المحدد، وأن الأسئلة ليست اعتيادية، وكانت تحتاج وقتاً أكثر من فترة الـ90 دقيقة التي لم تف بالإجابة، وأشار أحد الطلاب إلى أنه لم يتمكن سوى من الإجابة عن 70 في المئة من الامتحان وانتهى الوقت.

وأكد الطلاب أن أسئلة الامتحان لم تعتمد على المهارات، بل على منهج الوزارة، بما يعني الحاجة إلى كتابة، وبعض الأسئلة مكونة من 5 محاور، ورغم سهولة الامتحان فقد أجمعوا باختلافهم على مدة تناسب الوقت مع عدد الأسئلة.بينما خرج طلاب القسم العلمي والسعادة ترتسم عليهم، نظراً لسهولة الامتحان الذي جاء في مستوى الطالب المتوسط، فأسئلة امتحان الأحياء جاءت في 5 ورقات وغطت المقرر كله ولم تركز على جزء معين في المنهج، لذلك احتاجت لطالب ملم بكافة التفاصيل، مشيرين إلى أن الأسئلة جاءت من دروس التوارث والجهاز العصبي، والهرمونات، وبناء البروتينات، وأنماط التوارث، والحمل.

رسمت سهولة أسئلة الورقة الامتحانية لكل من مادتي الاحياء للقسم العلمي والفيزياء للأدبي البسمة على وجوه طلاب الصف الثاني عشر في العين أمس في ثالث أيام امتحانات نهاية الفصل الثاني والأخير من العام الدراسي الحالي.

واجمع غالبية طلاب من القسمين التقتهم «الاتحاد» أمام لجنة مدرسة خالد بن الوليد للتعليم الثانوي بمنطقة الصاروج على سهولة أسئلة المادتين ووضوحها ومرونتها، وبعدها عن التعقيد إلا أن بعضا من طلاب العلمي لفتوا الى ان أسئلة الاحياء على سهولتها جاءت مطولة تضم 47 سؤالا مختلفا فيما تحفظ طلاب من الادبي على بعض أسئلة الفيزياء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض