• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بان كي مون: إنقاذ المهاجرين «أهم أولوية»

الحكومة الليبية تحذر السفن الأوروبية من دخول مياهها دون إذن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

بنغازي (وكالات)

أنذرت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا البلدان الأوروبية بأنها ستستهدف أي سفينة تدخل مياهها الإقليمية دون إذنها. وجاء هذا الإنذار غداة موافقة وزراء الخارجية الأوروبيين على إطلاق عملية بحرية لمكافحة عمليات الاتجار بالبشر التي تنقل آلاف المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا إلى الشواطئ الأوروبية في رحلات بحرية محفوفة بالمخاطر. وقال صقر الجروشي قائد القوات الجوية الليبية لرويترز في وقت متأخر أمس الأول إن قواته ستستهدف أي سفينة توجد في المياه الليبية دون تنسيق أو إذن مسبق. وستقتصر العملية البحرية الأوروبية في الوقت الحالي على جمع المعلومات لأنها لم تحصل بعد على تفويض من الأمم المتحدة بشن عمليات أوسع نطاقا.

إلى ذلك، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس أن إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط «أهم أولوية» وذلك غداة إطلاق العملية العسكرية للاتحاد الأوروبي ضد مهربي المهاجرين. وصرح بان أمام الجمعية النيابية لمجلس أوروبا في ستراسبورج «علينا إنقاذ الناس، هذه أهم أولوية»، مشيداً في الوقت نفسه بـ«تعزيز عمليات البحث والإنقاذ في البحر المتوسط».

وقال بان كي مون «اعتمد على أوروبا لتكون في الطليعة على صعيد التضامن الدولي» مع المهاجرين. وتابع «أوروبا بحاجة إلى طرق أكثر أماناً وانتظاماً وتنظيماً من أجل الهجرة والحركة»، معرباً عن «قلقه» لمصير المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم «للهرب من النزاعات والاضطهاد والفقر وانعدام فرص العثور على عمل لائق». ودعا بان كي مون إلى تعزيز الأوجه القانونية للهجرة مثل لم شمل الأسر وتأشيرات العمل والدراسات.

وأطلق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أمس الأول المرحلة الأولى من العملية العسكرية لمكافحة تهريب المهاجرين في البحر المتوسط، والتي ستقتصر في الفترة الأولى على فرض رقابة مشددة على شبكات المهربين. لكن وفي غياب قرار صادر عن مجلس الأمن الدولي يجيز اللجوء إلى القوة في المياه الإقليمية الليبية فان دور هذه القوة سيكون محدودا جدا في الوقت الحالي.

وفضل الأمين العام للأمم المتحدة الذي كان أعرب عن تحفظه إزاء تنفيذ عمليات عسكرية، التركيز في كلمته أمس على الجانب الإنساني للإجراءات التي تبناها الاتحاد الأوروبي. وشدد بان كي مون على «ضرورة رفض الحجج المعادية للمهاجرين والاعتراف بالمساهمات الإيجابية التي يقومون بها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا