• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

22 انتصاراً متتالياً تزيد من سخونة المشهد

اليوفي ونابولي.. مباراة الموسم في الدوري الإيطالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

مراد المصري (دبي)

يستضيف يوفنتوس حامل اللقب في السنوات الأربع الماضية، نابولي متصدر الترتيب الباحث عن اللقب الأول بعد غياب 26 عاما، وذلك في مواجهة حافلة الليلة في «يوفنتوس ستاديوم» في مباراة ينطبق الوصف الأفضل عليها بإنهاء مباراة الموسم، حيث أن نتيجتها ستحدد ملامح البطل في عام شهد العديد من التقلبات حتى باتت المنافسة مقصورة على «زعيم الشمال» مع «أبناء الجنوب».

وتميز الموسم الحالي بتقلباته العديدة حينما كان اليوفي خارج سباق المنافسة على اللقب في المباريات الأولى، ونجح الانتر وفيورنتينا بتصدر الترتيب وسط منافسة من روما، حيث كان «النيراتزوري» على القمة قبل الاستراحة الشتوية، قبل أن يبدأ نابولي بالزحف والاستيلاء على القمة، فيما بدأ اليوفي بتحقيق الانتصار تلو الآخر، وفيما كان الحديث حول قدرته على حجز مقعد مؤهل إلى المسابقات الأوروبية، تطور الأمر ليصبح حول دوري أبطال أوروبا، ثم بات مرشحا من جديد للمنافسة على اللقب.

ويمر اليوفي بواحد من أفضل مستوياته الموسم الحالي بعدما حقق 14 انتصارات متتاليا رفعت رصيده إلى 54 نقطة وجعلته يحتل المركز الثاني على لائحة الترتيب، بعدما كان خارج سباق المنافسة مطلع الموسم، حينما تعرض لخسارتين متتاليتين، وتعثر مرار حيث خسر أمام نابولي بالذات، قبل أن يجد الشخصية الضائعة بعد رحيل الثلاثي أندريا بيرلو وأرتورو فيدال وكارلوس تيفيز، حيث صعد نجم الأرجنتيني ديبالا الذي سجل 13 هدفا وساهم بخمس تمريرات حاسمة في الدوري، مع تأكيد الفرنسي بوجبا إنه النجم الذي يستحق ارتداء الرقم عشرة بأدائه المميز، وإثبات الكولومبي كوادرادو نفسه كصانع للحلول في المباريات المعقدة، بعدما سجل في آخر مباراتين على التوالي.

وجاءت التأكيدات من تورينو في الساعات الأخيرة بخروج المدافع كيليني من القائمة بسبب الإصابة، فيما لا تبدو الأمور مبشرة جدا حينما يتعلق الأمر بالألماني سامي خضيرة، الذي قد يفضل المدرب أليجري إراحته لمواجهة بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا. من جانبه يقدم نابولي موسما استثنائيا لم تشهده الجماهير منذ أيام أسطورتها الخالدة دييجو مارادونا، وتكرر الأمر هذه المرة بأقدام أرجنتينية عبر جونزالو هيجواين، الذي سجل 24 هدفا بمعدل هدفا في كل مباراة للدوري، فيما جاء الأداء التصاعدي ليوفنتوس ليبث الحماس لدى الفريق «السماوي» بعدما حقق بدوره 8 انتصارات متتالية، وهو رقم قياسي بالنسبة له في المسابقة لم يعهده من قبل، ليصبح مجموع الانتصارات المتتالية لليوفي ونابولي 22، وهو رقم كبير يجعل منهما قطبا الكرة الإيطالية هذا الموسم. ولا يعتمد نابولي على هيجواين فقط، بعدما نجح المدرب ساري بإخراج أفضل قدرات الإيطالي لورينزو إينسيني، الذي نجح بتسجيل 10 أهداف، وقدم 10 تمريرات حاسمة أيضا، في أداء تصاعدي للنجم الإيطالي الواعد.

الحكم يغيب بسبب الإصابة! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا