• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دفنها تحت رمال المرقبات بدبي

القبض على طالب جامعي آسيوي بحوزته 4 كيلو و600 جرام من الهيرويين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، أن تورط بعض الشباب المقيمين في الدولة بنشاطات إجرامية، تتصل بتجارة وتهريب وترويج المخدرات مغامرين في ذلك بحياتهم ومستقبلهم، واستقرار وأمن أسرهم، بجلبهم الضرر والأذى لمجتمع الدولة التي فتحت لهم أبوابها ليكسبوا رزقهم بشرف، ويعيشوا حياتهم هانئين مطمئنين.

جاء ذلك في تعقيب له على العملية الناجحة التي نفذها فريق من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، منتصف أبريل الماضي، تمكن بموجبها من إلقاء القبض على شاب آسيوي متلبسا، وهو يحاول استخراج عدة أكياس من مخدر الهيروين، كانت مدفونة في الرمال تحت شاحنة متوقفة في منطقة المرقبات. ومن جانبه أوضح العقيد عيد محمد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، بأن المتهم آسيوي الجنسية، ويدعى أ. ش. ن– عمره 20، سنة، وهو طالب في السنة الثانية في إحدى الجامعات بدبي. وتم إلقاء القبض عليه بموجب كمين محكم من قبل رجال الفريق المكلف بتنفيذ العملية إثر معلومات مؤكدة وردت للإدارة، تفيد بوجود شاحنة نقل عام متوقفة في منطقة المرقبات، تحتها كمية كبيرة من كبسولات الهيروين مدفونة في الرمال، وتم التعامل مع هذه المعلومات بكل جدية وسرعة في التحرك، وانتقل رجال الفريق برئاسة أحد الضباط إلى المكان على الفور، وقاموا بالانقضاض على المتهم متلبساً بعد أن حضر، وقام بالتسلل إلى أسفل الشاحنة بحذر شديد، وأخذ يحفر تحتها - وأنظار رجال الكمين تراقبه- إلى أن استخرج الكيس الأول من أصل أربعة أكياس كانت مدفونة في الرمال بوزن إجمالي بلغ 4 كجم و600 غرام من مخدر الهيروين.

وقد أبدى العقيد عيد حارب أسفه من تورط هذا الشاب، وغيره من الشباب المقيمين والمواطنين بإقدامهم على أعمال إجرامية بهذا المستوى من الخطورة، والأذى المحتمل لأنفسهم وأهاليهم. معتبراً الأسرة والرقابة الأسرية في مقدمة أسباب المناعة المجتمعية لمواجهة انتشار المخدرات بين الشباب واليافعين بخاصة.

لافتاً إلى أن المتهم كان على علاقة خبيثة وشريرة مع شخص آسيوي ليس من جنسيته، يقيم خارج الدولة، وأن الأخير يقوم بين الحين والآخر بالتواصل معه، فيصدر إليه توجيهاته بخصوص الاستلام والتسليم والترويج للمخدرات.

وأن المتهم “أ.ش.ن” تلقى منه مؤخراً طلباً يأمره فيه بالتوجه إلى المكان المشار إليه، والنزول تحت الشاحنة، واستخراج ما تحتها من المواد المخدرة ليقوم لاحقاً بتسليمها إلى شخص لا يعرفه.

وأنه وبموجب التحري والبحث عن الشخص الآخر المقيم في الخارج، تبين أنه من أصحاب السوابق، ومعروف بنشاطاته الإجرامية، وهو مطلوب في إمارة أبوظبي بتهمة الاتجار بالمواد المخدرة. وقد أحيل المتهم “أ.ش.ن” إلى الجهات القانونية المختصة لنيل جزائه العادل بتهمة حيازة المواد المخدرة بقصد الترويج والاشتباه بتعاطيها. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض