• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

ابتكار روبوت للحلقتين الثانية والثالثة لتقديم المادة

«التربية» تطرح أول منهج للتربية الرياضية باللغة الإنجليزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يناير 2017

دينا جوني (دبي)

طرحت وزارة التربية والتعليم، بدءاً من الفصل الدراسي الثاني، أول منهاج دراسي متخصص في التربية الرياضية باللغة الإنجليزية، يستهدف جميع المراحل التعليمية، بدءاً من رياض الأطفال لغاية صفوف الثاني عشر.

وبدأت الوزارة فعلياً تطبيق المنهج الجديد في المدارس الحكومية والخاصة المُطبقة لمنهج الوزارة بداية الفصل الدراسي الثاني، بما يعزز من توجهات الوزارة في تهيئة أجيال المستقبل ذهنياً وصحياً وبدنياً تكريساً لسمات الطالب الإماراتي.

ومن أجل التطبيق الناجح لمنهاج التربيّة الرياضيّة، تم ابتكار روبوت مُتَخَصِّص للحلقة الثانية والثالثة، لتسليط الضوء على أهمية الميكانيكا الحيويّة، وتوفير تعليمات واضحة للطلبة، كما سيتم تزويدهم بكتب مخصصة لهذه المادة التي تم تأليفها وتصميمها من قِبَل لجنة مُختصة في وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع شركة «إدوتك سولوشنز».

وأكد معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، أن وزارة التربية وتماشياً مع أجندة الدولة ورؤيتها 2021، ارتأت إجراء تغيير جذري في النظام الحالي المتبع للتربية الرياضيّة، بما يتوافق مع المعايير المُعترف بها دولياً، لافتاً إلى أن المنهاج يسمح للطلبة أن يكونوا قيّمين على اتخاذ القرار في تعليمهم، ونمط حياتهم، ما يدفعهم إلى تحسين صحتهم ولياقتهم البدنيّة.

وأردف «أهمية المنهاج الجديد، تكمن في تكامليته مع المناهج الدراسيّة الأخرى كافة، وبما يضمن تحقيق رؤيتنا الرامية إلى إيجاد نظام تعليمي من الطراز الأول بحلول عام 2021». وقال إن المنهاج الجديد يتضمن مقررات دراسية لمجموعة واسعة من الطرق العلمية الجسدية والصحية والرياضية، وعلى سبيل المثال، تتضمن بعض هذه المجالات الرئيسة اختبار اللّياقة والتدريب، والصحة والعافية، والنظام الغذائي والتغذية، والتشريح والفيزيولوجيا التي تَهدُف إلى تعزيز المسؤولية الشخصية والاجتماعية لدى الطالب. وقال إن رؤية الوزارة تؤكد اعتماد المناهج الدراسية العصرية المعززة لتكاملية بناء شخصية الطالب في مختلف الأوجه، بما يسهم في تعرضه لأكبر قدر من الممارسات التربوية الحديثة التي تعمل على تنويع قدراته المهارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا