• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

الأحمر يعمق جراح الكويت في مباراة «الوداع»

«خنجر عماني» في قلب «الأزرق»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

ملبورن (أ ف ب)

حسمت عُمان مباراة «تأدية الواجب» أمام الكويت 1- صفر، وعمقت جراحها أمس في نيوكاسل، بعد أن ودعا رسمياً الدور الأول من كأس آسيا 2015 لكرة القدم، وسقطت الكويت أمام أستراليا المضيفة 1-4 افتتاحاً في ملبورن ثم كوريا الجنوبية صفر-1 في كانبرا، وعُمان أمام كوريا صفر-1 في كانبرا ثم أستراليا 4-صفر في سيدني، ليتذيلا ترتيب المجموعة الأولى، لكن عُمان ستعود إلى مسقط مع ثلاث نقاط فيما أصبحت الكويت أول منتخب يخسر ثلاث مباريات متتالية في الدورة الحالية على غرار مشاركتها في النسخة الأخيرة في قطر.

على ملعب نيوكاسل وأمام 7 آلاف متفرج، جاء الشوط الأول رتيباً، لكنه انتعش في الثاني مع افتتاح عُمان التسجيل عبر عبد العزيز المقبالي، إذ حاولت الكويت بكل طاقتها إدراك التعادل من دون فائدة لتحقق عُمان فوزها الثاني في النهائيات بعد الأول على تايلاند في 2004.

وفشل منتخب الكويت في حفظ ماء الوجه، خصوصاً بعد سقوطه الكارثي أمام عُمان تحديدا 5-صفر في كأس الخليج الأخيرة، علماً بأن عُمان لم تخسر أمام الأزرق في المواجهات ال12 الأخيرة بينهما، وتحديداً منذ «خليجي 14» عام 1998 «صفر-5 حينها».

ولم يجر المدرب الفرنسي بول لوجوين تغييرات جذرية على تشكيلته، فدفع بسعيد الرزيقي وعلي سالم النحار بدلاً من عماد الحوسني قاسم سعيد، أما المدرب التونسي نبيل معلول فقد دفع بمزيج بين تشكيلتي مباراتي أستراليا وكوريا الجنوبية، لكنه منح الفرصة للحارس الكويتي الثاني سليمان عبدالغفور بدلاً من حميد القلاف، وأبقى على بدر المطوع على مقاعد البدلاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا