• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ترتبط بتعاون وشراكة مع 63 مركز طباعة

بلدية أبوظبي: 6145 معاملة لتوثيق العقود الإيجارية إلكترونياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 يونيو 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد) أنجزت بلدية مدينة أبوظبي أكثر من 6145 معاملة لتوثيق العقود الإيجارية عبر الاستمارة الإلكترونية، وذلك منذ إطلاق الخدمة في أبريل 2015، في مؤشر يؤكد جدواها وإقبال المتعاملين عليها كونها تختصر الوقت المطلوب لاستكمال إجراءات معاملة «توثيق» وتساهم في اختصار الوقت للمتعاملين وللموظفين على حد سواء. وتأتي هذه الجهود تأكيداً لسعي النظام البلدي في أبوظبي نحو تبسيط الإجراءات وتحسين الخدمات المقدمة للعملاء بما يتناسب مع خطة تطوير الأداء الحكومي، التي أطلقتها أبوظبي والهادفة إلى الارتقاء بأداء الدوائر والمؤسسات الحكومية، وتقديم الخدمات الحضارية التي تحقق متطلبات المجتمع. وأكدت بلدية مدينة أبوظبي ضمن هذا الإطار أنها قامت بتدريب وتأهيل 63 مركزاً للطباعة حتى الآن لتقديم هذه الخدمة، بهدف إتاحة الخدمات أمام المتعاملين وضمان خيارات متعددة أمامهم، وتوسيع خريطة الخدمات لتشمل أغلب المناطق. وأكدت أنها سجلت رقماً متقدماً في مجال توثيق العقود الإيجارية، حيث بلغ إجمال عقود «توثيق» المسجلة حتى الآن أكثر من 124953 عقداً، وذلك يمثل انعكاساً إيجابياً للخدمات المتقدمة التي توفرها مراكز خدمة العملاء، ولسهولة وتبسيط إجراءات إنجاز معاملات توثيق، وكذلك لعلاقات الشراكة والتعاون مع مكاتب الطباعة، التي من المتوقع أن يرتفع عددها قريباً، بحيث تغطي أكبر مساحة جغرافية وسكانية ممكنة. ودعت البلدية المتعاملين الكرام، على صعيد تسجيل معاملات «توثيق»، لأن تكون أولى خطواتهم لإتمام المعاملة بشكل سريع وسهل البدء بتعبئة الاستمارة الإلكترونية قبل مراجعة منافذ خدمة العملاء التابعة لبلدية مدينة أبوظبي؛ بهدف تفادي تأخير إنجاز المعاملات اليومية، وحرصاً من البلدية على عدم هدر الوقت، وتقديم الخدمات لهم بكل سهولة ويسر. وأشارت البلدية إلى أنها أطلقت خلال أبريل الماضي خدمة إتمام الإجراءات الأولية لتوثيق العقود الإيجارية من خلال موقعها الإلكتروني. وأكدت البلدية أن المتعاملين بإمكانهم إتمام جميع الإجراءات الخاصة بتعبئة البيانات وإضافة المرفقات المطلوبة لطلب تسجيل عقد الإيجار من خلال استخدام الرابط الإلكتروني المجاني المعتمد بالموقع الرسمي لبلدية مدينة أبوظبي أو الاستفادة من الخدمات المقدمة لدى مكاتب الطباعة، وبالتالي يتمكن العميل من الحصول على رقم مرجعي يتم من خلاله تقديم المعاملة والتوجه إلى مراكز خدمة العملاء للحصول على نسخة العقد المسجلة بعد دفع الرسوم المقررة خلال فترة لا تتعدى سبع دقائق لإنجاز المعاملة الواحدة، الأمر الذي يختصر عليهم الوقت والجهد وتقليل وقت الانتظار وتفادي الضغط على منافذ خدمة العملاء التابعة لبلدية مدينة أبوظبي. كما أكدت الحرص على تسهيل إجراءات التوثيق، خاصة فيما يتعلق بطلب المستندات المطلوبة: جواز السفر وخلاصة القيد والإقامة، حيث يتم الطلب حالياً من المستأجرين إحضار الهوية فقط، كما يتم طلب الإقامة في حال كان الزوج أو الزوجة أحد القاطنين وإقامة أحدهما على الآخر، وذلك لإثبات صلة القرابة للعقود السكنية للعائلة الواحدة للوحدة الإيجارية وتفادي الاختلاط وفقاً للقوانين والتشريعات المعمول بها، وفي حال عدم توافرها، يتم طلب عقد الزواج الذي يفي بالغرض. أما بالنسبة لفاتورة الماء والكهرباء، فيتم طلبها بسبب ضرورة تأكيد رمز العداد لكل وحدة إيجارية مؤجرة للأهمية القصوى بهدف تطبيق متطلبات الربط الإلكتروني بين البلدية وشركة أبوظبي للتوزيع للتأكد من مطابقة العقار المؤجر والعداد الذي سوف يتم من خلاله توصيل الخدمة وتفعيلها إلكترونياً فور تسجيل العقد، دون الحاجة إلى مراجعة شركة أبوظبي للتوزيع، حيث تقوم البلدية بالمشاركة مع شركة أبوظبي للتوزيع بتسهيل عملية الحصول على خدمات أبوظبي للتوزيع بشكل إلكتروني، بحيث يقوم المستأجر بمراجعة البلدية فقط للحصول على الخدمات ذات الصلة بعد تسجيل عقد الإيجار في نظام «توثيق» الإلكتروني، وهذا يأتي من منطلق حرص البلدية على تقديم افضل مستويات الخدمة للسادة المتعاملين، وفقاً للأهداف المرجوة من الشراكات الاستراتيجية للمشروع، تمهيداً لإنهاء الربط الإلكتروني مع الجهات الأخرى ذات الصلة قبل نهاية العام الحالي لتقديم خدمات متميزة وفق أفضل المعايير. ودعت البلدية المتعاملين إلى استثمار منافذ ومراكز خدمة العملاء الخارجية التابعة لبلدية مدينة أبوظبي من أجل إنجاز معاملات توثيق العقود الإيجارية في بيئة عمل تتسم بالسرعة والاستجابة لمتطلباتكم، دون الحاجة إلى مراجعة المركز الرئيس للبلدية فقط لاعتماد الطلبات ودفع الرسوم، حيث تم تجهيز المراكز بالخدمات كافة التي تحقق تطلعاتهم وتوفر عليهم الجهد والوقت، وتساهم في إيصال هذه الخدمة على نطاق جغرافي كبير يعزز من خريطة التسهيلات التي يحرص النظام البلدي على توفيرها للجمهور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض