• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

برعاية الشيخة هند بنت مكتوم

اختتام فعاليات «هبوب الخير» في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يوليو 2014

اختتم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مساء أمس الأول، فعاليات الدورة الأولى من مبادرة “هبوب الخير” التي أقيمت برعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم. وسعت المحاضرات التي أقيمت بالتعاون مع دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدبي إلى استثمار الأجواء الروحانية التي تسود الشهر الكريم، واستثمار ذلك في إطار تثقيفي توعوي، ناقشت العديد من القضايا المهمة التي تثري الثقافة الدينية لدى مختلف فئات المجتمع، ومنها “من إجلال الله”، “البيوت المطمئنة”، “الأخلاق قلعة الأمم”، “اغتنام ايام العمر”، “الأصول الشرعية في الاعتصام من الفتن” إلى جانب “البيوت المطمئنة”.

وثمن الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عبدالله حمدان بن دلموك الرعاية الكريمة، مؤكداً أن الاقبال الواضح والحرص على حضور الملتقى من جانب شرائح عمرية متباينة، وخصوصاً من فئة الشباب.

وقال مدير إدارة الفعاليات إبراهيم عبدالرحيم: إن الدورة الأولى من مبادرة “هبوب الخير” حققت العديد من الأهداف التي ربما تحتاج ملتقيات مناظرة دورات متتالية لإنجازها.

وتضمنت الأمسية السابعة والأخيرة محاضرة للدكتور عزيز بن فرحان العنزي، بعنوان “علاج القلق والوسواس في ضوء الكتاب والسنة” أكد خلالها خطورة البعد عن الله، قائلا: “من صور القلق المنتشرة أيضاً في المجتمع، خشية الآباء من وقوع أبنائهم في دائرة الفقر والعوز من بعدهم، وأن يصيبهم الهلك بعد رحيلهم، وهو أمر جد خطير، يتعارض مع حقيقة أن الله هو الرازق، وما دون ذلك يبقى أسباب تأتي وفق قدر الله جل وعلا”.

وأكد أهمية الأمل في الوقاية من الإحباط، مشيراً إلى أن الأمل قرين للصبر، وحسن الظن بالله، فضلاً عن أنه يجب على المسلم ايضاً أن يكون حسن الظن بالآخرين، ولا ينظر للأمور بسوداوية، لأن سوء الظن قد يجعله أقرب للوقوع في شرك الإحباط والوسواوس الهدامة والاكتئاب”. (دبي - الاتحاد).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض