• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الوفد الشعبي الرياضي يزور السعودية اليوم

الكويت يطارد القادسية والسالمية بـ «ثلاثية» في الجهراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 فبراير 2016

إيهاب شعبان (الكويت)

واصل فريق الكويت مطاردته للقادسية والسالمية، وتساوى معهما في صدارة الدوري الكويتي برصيد 38 نقطة، بعد فوزه المثير على الجهراء بثلاثية نظيفة في افتتاح الجولة الـ 17 للمسابقة.

سجل للعميد حمزة الدردور (56)، وعبدالله البريكي (68 )، وفهد حمود (72)، وقد أثبت الدردور أنه صفقة رابحة للكويت بعد انتقاله إليه في فترة الانتقالات الشتوية بنجاحه في إحراز ثلاثة أهداف في مباراتين فقط شارك فيهما. وكانت المباراة متوسطة المستوى من الفريقين، وكان الجهراء هو الأفضل في أول نصف ساعة ونجح لاعبوه في الوصول إلى منطقة جزاء الكويت أكثر من مرة بقيادة الدولي فيصل زايد وسيموني، اعتمد العميد على انطلاقات فهد العنزي أنشط المهاجمين، إلا أنه تعرض للرقابة الصارمة والكثير من الخشونة لإيقافه.

واختلف الحال في الشوط الثاني، وضغط الكويت منذ البداية، ونجح الأردني حمزة الدردور في إحراز هدفا في الدقيقة 56 من كرة عرضية قام بارسالها فهد العنزي ليسددها الدردور بقوة في شباك حارس مرمى الجهراء، ولم يستمر تماسك دفاعات الجهراء أمام محاولات لاعبي الكويت حيث نجح عبدالله البريكي في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 68، وبعد مرور أربع دقائق سجل المدافع فهد حمود هدفا ثالثا في الدقيقة 70 لينهى اللقاء لمصلحة فريقه ليسود الملعب الهدوء لشعور لاعبي الجهراء باليأس، لينال الكويت ثلاث نقاط غالية.

من ناحية أخرى، يزور اليوم الوفد الشعبي الرياضي السعودية للقاء المسؤولين بالاتحاد الكروي به في بداية مهام الوفد لإقناع الاتحادات الخليجية والعربية وعدد آخر من الدول الآسيوية بمساندة الكويت لرفع قرار الاتحاد الدولي الفيفا بإيقاف النشاط الكروي الكويتي خلال كونجرس الفيفا 26 فبراير الجاري، حيث يحتاج الاتحاد الكويتي إلى 53 صوتا من أصل 209، لضمان رفع الإيقاف، الصادر في منتصف أكتوبر الماضي.

ودعا النائب عبد الله المعيوف رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الأمة إلى ضرورة التحرك الشعبي والرياضي والبرلماني لتوصيل الرسالة بأن الشعب الكويتي «غير معني بالخلافات والمشاكل التي يثيرها البعض» مشيرا إلى أن الشعب الكويتي «شعب مسالم يحب كرة القدم ونتمنى من الاتحاد الدولي ألا يحرمه من مشاركة المنتخبات والفرق الرياضية في المحافل الرياضية الدولية».

ولفت المعيوف إلى أن الوفد سيضم عددا من اللاعبين القدامى الذين اعتادوا على تلبية نداء الواجب والوطن والسعي الدائم لرفعة اسم بلدهم داعيا إلى مساهمة شعبية لدعم هذا التوجه الشعبي والبرلماني والتحرك لرفع الإيقاف الرياضي.

وكشف أن بداية تحرك الحملة سيكون إلى اتحادات كرة القدم في دول مجلس التعاون الخليجي وبالتحديد في المملكة العربية السعودية مشيرا إلى قناعته الراسخة بأن الاتحادات الخليجية تمثل الكويت قبل أن تمثل دولها كما لا نشك في تصويتهم لصالح الكويت ولكن نتمنى أن يساهموا في إقناع بقية الدول التي تربطهم بها علاقات صداقة ومحبة للتصويت لصالح رفع الإيقاف. وقال المعيوف أن الوفد سيضم الرياضيين من أعضاء مجلس الأمة وبعض الرياضيين القدامى على رأسهم سعد الحوطي قائد منتخب الكويت في مونديال 1982.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا